براك ينتقد "خطة رامون"..

براك ينتقد "خطة رامون"..


وجه زعيم حزب العمل، عرّاب مجزرة أكتوبر، إيهود براك، انتقادات شديدة لما اعتبره "خطوات سياسية يدفعها رئيس الحكومة ونائبه حاييم رامون تجاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس حكومته سلام فياض.

وحذر رئيس الحكومة الأسبق من "التنازل عن مواقف وثوابت إسرائيلية على مدى أربعين عاما مقابل لا شيء سوى أن نحظى برضا رئيس أمريكي ينهي مهامه بعد عام واحد".

وأكّد براك، في مقابلة له مع صحيفة "هآرتس"، إنه، بخلاف أولمرت ورامون اللذين يعتقدان بوجود "الشريك الفلسطيني"، يؤمن "انه حتى لو رغب أبو مازن وفياض بذلك، فإنهما عاجزان عن تنفيذ اتفاق مع إسرائيل".

وهاجم براك ما اعتبره تنازلا في "خطة حاييم رامون" القاضية، بحسب زعمهم، باعتماد حدود الرابع من حزيران 1967 أساسا لوضع حدود ثابتة بين دولتي إسرائيل وفلسطين، وبتحويل المناطق العربية في القدس إلى نفوذ الدولة الفلسطينية. ورأى براك أن رامون "يذهب بعيدا وبدون ضابط في التنازل"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018