شكوى قضائية: غلعاد شارون حصل على مبلغ 1.8 مليون شيكل عن طريق الخداع..

شكوى قضائية: غلعاد شارون حصل على مبلغ 1.8 مليون شيكل عن طريق الخداع..

قدمت مطلقة رجل الأعمال الإسرائيلي أرييه غنغار المقرب من عائلة شارون، داليا غنغار، دعوى قضائية في محكمة في نييورك جاء فيها أن غلعاد شارون ابن أرئيل شارون حصل عن الخداع على أرباح بمبلغ 1.8 مليون دولار في صفقة عقارات في كندا عن طريق شركتين يديرهما وهما "مزرعة شكميم" وشركة "لرنر منور".

وتدعي غنغار في الشكوى التي تقدمت بها ضد زوجها السابق وضد غلعاد شارون وآخرين أنهم لم يسجلوا مبالغ مالية مشتركة لها ولزوجها قبل الطلاق في قائمة الأملاك المشتركة التي رافقت إجراءات الطلاق وبذلك انخفضت قيمة حصتها وحصة أبنائها لدى تقسيم الأموال والأملاك الذي حصل بعد الطلاق.

وجاء في الشكوى أن أرييه غنغار بحوزته –عن طريق شركة يديرها- سند دين بقيمة 600 مليون دولار من شركة "مزرعة شكميم" منذ عام 1994 على الأقل. وتم تمديد موعد صرف السند مرة تلو المرة. وتقول غنغار أن الدين هو جزء من الأملاك المشتركة إلا أنه تم إخفاء هذا المبلغ من قائمة الأملاك المشتركة التي جاءت في اتفاقية الطلاق.

ويعتبر غنغار أحد أكبر المتبرعين لأرئيل شارون وكان صديقا مقربا له. وحاول تعيينه مرارا في مناصب رفيعة.

وحسب الشكوى في عام 2001 وفي مطلع 2002 اشترى أرييه غنعار عقارين في منتريال بكندا عن طريق شركة "إي جي بروبرتيس". ورغم كون الشركة تحت إدارته الفعلية إلا أنه لم يكن مسجلا كأحد مالكيها. وتدعي المشتكية أن المبلغ الذي استثمر فيها ويبلغ مليونين دولار جاء عن طريق شركة "طي بي آر للاستثمارات" التي كانت بملكية مشتركة لها ولزوجها السابق.

وفي 14فبراير/ شباط 2002 بدأت إجراءات الطلاق بين الزوجين، وتقول المشتكية أن زوجها ومحاميه وغلعاد شارون وشركة "لرنر منور" عملوا على إخفاء المبلغ المذكور من خلال تسجيلات مفبركة. وبعد أن بيع المشروعين الكنديين في عام 2005 بأرباح كبيرة، حصل غلعاد شارون على مبلغ 1.8 مليون دولار تم تحويلها لشركة "مزرعة شكميم"ولشركة "لرنر منور". يذكر أن لارنر ومنور هما محاميان من تل أبيب. وكان منور قد أدين مع عمري شارون في قضية "الشركة الوهمية" التي مولت الانتخابات الداخلية لأرئيل شارون عام 2001 وحكم عليهما بالسجن 9 شهور مع وقف التنفيذ. ووحسب الادعاء تملك شركة "لرنر منور" 50% من أسهم "إي جي بروبرتز" الشركة التي تسجلت على اسمها صفقة العقارات الكندية.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018