استمرار إضراب المعلمين في المدارس فوق الابتدائية؛ واتفاق على استمرار المفاوضات..

استمرار إضراب المعلمين في المدارس فوق الابتدائية؛ واتفاق على استمرار المفاوضات..

انتهت الجلسة التي عقدت في محكمة العمل اللوائية، في وقت كتأخر من مساء أمس، وحضرها ممثلو وزارتي المعارف والمالية وممثلو منظمة المعلمين فوق الثانويين. وقرر القاضي عدم إصدار أمر للمعلمين بوقف الإضراب في حين اتفق الأطراف على استئناف المفاوضات صباح اليوم، وبناء على ذلك يتواصل إضراب المعلمين فوث الابتدائيين.

وقد بدت الأمور في وقت سابق من مساء أمس أنها تسير نحو الانفراج ورشحت معلومات أن منظمة المعلمين ووزارة المعارف في طريقهما إلى التوصل إلى تسوية. إلا أن الاجتماع انتهى بإحراز بعض التقدم وباتفاق على مواصلة التفاوض.

وقالت إذاعة الجيش إن التسوية التي طرحت في الجلسة تشمل زيادة أجور المعلمين بنسبة 8.5% بشكل فوري، وزيادة بنسبة 5% خلال سنوات، وزيادة بنسبة 17.5% ضمن الخطة الإصلاحية لجهاز التعليم.

هذا وتظاهر مئات المعلمين قبالة محكمة العمل ووصفت المظاهرات بأنها عنيفة وشهدت عدة اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

وقال رئيس الهستدروت، عوفر عيني، مساء الثلاثاء، قبل انعقاد جلسة محكمة العمل اللوائية أنه توصل إلى مسودة اتفاق بين منظمة المعلمين ووزارة المعارف وأنه سيقدمها إلى المحكمة.

وكان الناطق بلسان نقابات العمال العامة "الهستدروت" قد أشار إلى حصول تقدم في المفاوضات لإنهاء الإضراب. وقال إن اتصالات الساعات الأخيرة «حققت اختراقا». وفي غضون ذلك يتظاهر مئات المعلمين أمام محكمة العمل اللوائية في تل أبيب، وذكرت القنال التلفزيونية الثانية أن المظاهرة شهدت أعمال عنف وتخللها مواجهات بين المعلمين ورجال الشرطة.

وأكد الناطق باسم الهستدروت إن رئيس الهستدروت عوفر عيني، الذي يقوم بدور الوساطة بين منظمة المعلمين فوق الابتدائيين ووزارتي المعارف والمالية، سيواصل دفع المفاوضات في محاولة للتوصل إلى اتفاق يسبق انعقاد جلسة محكمة العمل اللوائية، مساء اليوم، والتي ستبت في طلب الحكومة ومركز الحكم المحلي إصدار أمر للمعلمين بوقف الإضراب. وأوضح الناطق أن الاتصالات ستتواصل من أجل التوصل إلى اتفاق.

وأعرب رئيس النقابات العامة "الهستدروت"، عوفر عيني، في ختام لقائه مع وزيرة المعارف، يولي، تمير، عن تفاؤله من احتمالات إنهاء الإضراب في المدارس فوق الابتدائية. وقال بعد خروجه من الجلسة إنه تم التباحث في عدة اقتراحات، وجدت فيها الوزيرة «كثيرا من المنطق». وأضاف: "أعتقد أن جلسة أخرى ستعقد اليوم من أجل التوصل إلى تفاهمات ومن ثم نحصل على موافقة منظمة المعلمين وممثلي المالية".

وصرح مكتب رئيس النقابات العامة، الذي يقوم بجهود وساطة بين منظمة المعلمين وممثلي الحكومة، بأن عدة اتصالات ستجرى خلال اليوم بين أطراف الصراع بهدف إنهاء الأزمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018