قائد الكتيبة المستقال غال هيرش يفتح النار على قادة الجيش الإسرائيلي

قائد الكتيبة المستقال غال هيرش يفتح النار على قادة الجيش الإسرائيلي

بعد نحو سنة على استقالته، أو إقالته، فتح غال هيرش، قائد كتيبة شاركت في العدوان على لبنان في حرب لبنان الثانية، النار على القيادة العليا للجيش الاسرائيلي، حيث قال إن "سلوكيات مركز حزب سيء قد دخلت إلى أجزاء في الجيش الإسرائيلي وأصبح مصابا بداء السياسة الخطير". أضاف "في حرب لبنان الثانية وفيما بعدها لاذت القيادة العسكرية وراء المقاتلين في الميدان، بل تخلوا عنهم وتركوا القادة في المعركة لوحدهم دون أن يتحملوا أية مسؤولية".

وأكد هيرش أنه لم يجر تحقيق مناسب للحرب الأخيرة، وقال إنه إذا ما نشبت حرب جديدة فمن الوارد أن تبدو كما الحرب الأخيرة "حيث أنه لم يجر تحقيق مناسب لعملية الإختطاف، وكان التحقيق ناقصا ومغلوطا، إذ أنه بحث عن رؤوس ليقطعها ولم يبحث في الواقع المعقد".

وكان هيرش يتحدث في حفل توقيع كتاب جديد عن الحرب الأخيرة. حيث زعم أنه لم يكن هنالك إخفاق عام أثناء الحرب، "إنما الفشل الحقيقي كان للقيادة العليا التي لم تثق بالخطة القائمة حيث فقدت القيم الأساسية للزمالة والإسناد اللذين يعتمدهما جيش الدفاع الإسرائيلي على مدى السنين"، على حد زعمه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018