50 من ضباط الاحتياط في الجيش الاسرائيلي يدعون اولمرت لتحمل مسؤولياته بشأن إخفاقات حرب تموز

50 من ضباط الاحتياط في الجيش الاسرائيلي يدعون اولمرت لتحمل مسؤولياته بشأن إخفاقات حرب تموز

دعا حوالى خمسين من ضباط الاحتياط في الجيش الإسرائيلي في عريضة نشرت الثلاثاء رئيس الوزراء ايهود اولمرت الى تحمل مسؤولياته بشأن الإخفاقات في الحرب الأخيرة على لبنان.

وكتب هؤلاء في العريضة: "نشعر بالقلق من قواعد سلوك الطبقة السياسية ونتوجه اليكم قبل نشر التقرير النهائي للجنة الحكومية للتحقيق" التي يرئسها القاضي المتقاعد الياهو فينوغراد حول الحرب على لبنان.

واضافوا "عليكم ان تعلنوا انكم مستعدون لتحمل مسؤولياتكم التي تنجم عن نتائج التقرير النهائي للجنة التحقيق هذه حول الاخفاقات في النزاع".

وردا على سؤال للاذاعة الاسرائيلية العامة قال احد هؤلاء القادة تومر تسيتر "لا نطالب اولمرت بالاستقالة بل بتحمل مسؤولياته (...) لا يمكن السماح بانتهاك القيمة السامية للمسؤولية".

يذكر أن لجنة فينوغراد قد أعلت أنها ستنشر تقريرها النهائي في 30 كانون الثاني/يناير.

وكانت هذه اللجنة اشارت في تقرير مرحلي نشر في 30 نيسان/ابريل 2007 الى سلسلة من مواطن الفشل في قيادة الحرب. واعلنت اللجنة ان تقريرها النهائي سيكون "على القدر نفسه من الشدة التي اتسم بها تقريرها المرحلي" لكنه لن يتضمن أي "توصيات شخصية" تحمل اي قيادي اسرائيلي مسؤولية.

يشار إلى أن بعد الاخفاقات التي واجهها الجيش في العدوان على لبنان قدم رئيس الاركان دان حالوتس وقائد المنطقة الشمالية أودي استقالتهما فيما استبدل وزير الأمن حينذاك عمير بيريتس بإيهود باراك على إثر فوزه برئاسة الانتخابات الداخلية للحزب.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018