تقديرات سلاح الجو الإسرائيلي: معظم الطيارين تعرضوا لمادة مسببة للسرطان..

تقديرات سلاح الجو الإسرائيلي: معظم الطيارين تعرضوا لمادة مسببة للسرطان..

يسود القلق في أوساط الطيارين الإسرائيليين بعد الكشف عن تسرب مادة مسببة لمرض السرطان في طائرة "إف16- صوفا". ويقول ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي إن المعاني للحقيقية للتعرض للمادة المسببة للسرطان ستتضح بعد 15 عاما.

وتفيد التقديرات في سلاح الجو الإسرائيلي أن معظم الطيارين الإسرائيليين تعرضوا لمادة الـ"فورمالدهيد" بتركيز عال، وهي مادة مسببة لملرض السرطان. وعلى إثر ذلك عقد قائد سلاح الجو، إلعيزر شكيدي اجتماع مع الطيارين لبحث تداعيات هذا الكشف وللرد على سيل من الأسئلة أطلقها الطيارون.

وقال شكيدي إنه يتعامل مع الموضوع بمنتهى الجدية، وإنه سيتم بذل الجهود لدراسة القضية واتخاذ الخطوات المناسبة على المدى القصير والبعيد.

وقد شارك في الاجتماع كبار قادة سلاح الجو وكبار الأطباء العسكريين. وقال الناطق بلسان الجيش إن طائرات الصوفا هامة جدا لسلاح الجو وسيتم إيجاد حل مناسب للمشكلة، وإذا ما تطلب تشغيل الطائرات سنقوم بذلك.

وكان شكيدي قد أصدر تعليمات يوم الجمعة الماضي بوقف طلعات كافة الطائرات من نفس الطراز في أعقاب توجه عدد من الطيارين بشكوى حول تسرب مادة غريبة في مقصورة القيادة.





ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018