إسرائيليون يقدمون دعاوى في الولايات المتحدة ضد مصارف لبنانية

إسرائيليون يقدمون دعاوى في الولايات المتحدة ضد مصارف لبنانية

قدم 60 إسرائيليا، الأسبوع الماضي، دعاوى أضرار ضد خمسة مصارف لبنانية تعمل في الولايات المتحدة، بادعاء أنه يوجد فيها حسابات لتمويل نشاط حزب الله.

وعلم أن الإسرائيليين هم ممن أصيبوا أو فقدوا أحد أقربائهم في الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على لبنان. وقد تم تقديم الدعوى إلى المحكمة الفدرالية في نيويورك.

وادعى الإسرائيليون أن المصارف اللبنانية المشار إليها كانت شريكة في ارتكاب مخالفات، وذلك بزعم تقديم خدمات مالية، بمعرفة المصارف، إلى حزب الله، الذي يصنفه القانون الأمريكي ضمن "المنظمات الإرهابية".

كما زعم الإسرائيليون في الإدعاء أن المصارف قد استخدمت كذراع لتجنيد الأموال لحزب الله، وعملت بشكل مكشوف لتمويل حربه.

وبحسب تقارير إسرائيلية فقد تم إرفاق نموذج تبرع لحزب الله مع الدعوى، والذي يعرض على المتبرعين إمكانية التبرع بأموال ستستخدم لامتلاك الصواريخ وتسليح مقاتلي حزب الله.

وقد تم تقديم الدعوى استنادا إلى قانون دعاوى أضرار يتيح في حالات معينة للمحكمة الفدرالية في الولايات المتحدة التداول في قضايا دعاوى مقدمة من قبل من هم ليسوا مواطنين أمريكيين، بادعاء أن المخالفة تتصل بخرق القانون الدولي.