إعتقال خمسة مشبوهين بالإعتداء على بيوت عربية في تل أبيب

إعتقال خمسة مشبوهين بالإعتداء على بيوت عربية في تل أبيب

ألقت الشرطة الإسرائيلية، أليوم الإثنين، القبض على خمسة شبان يهود للإشتباه بأنهم اعتدوا على بيوت عربية وبالتخطيط للمزيد من الإعتداءات. وكان بيتان عربيان في حي "هتكفا"، قد ألقيت عليهما زجاجات حارقة فسقطت العبوة الأولى على بيت ليهود وأتت عليه بالكامل فيما اصابت زجاجة أخرى أحد البيتين العربيين. هذا وتتراوح أعمار الشبان الخمسة من 18 – 19 عاما وجميعهم يسكنون في حي "هتكفا".

وكانت الشرطة تلقت بلاغا فجر يوم الأربعاء الفائت، بأن زجاجات حارقة قد ألقيت على بيوت في شارع "ناتان" وشارع "سمحا" في حي "هتكفا" حيث يقطن في البيت الأول مواطن عربي فيما أخطأت الزجاجة الثانية بيتا عربيا في شارع "سمحا" وأصابت بيتا يهوديا أتت عليه بالكامل..

هذا ويسود الإعتقاد بأن الشبان الخمسة إنما قاموا بهذا الإعتداء على خلفية الأحداث التي حصلت في مدينة عكا حين اعتدت الأكثرية اليهودية على عرب المدينة في يوم "الغفران" وما أعقبه من توتّر وصلت انعكاساته إلى مدينة يافا عندما ملأ أوباش عنصريون حيطان وأسوار يافا بشعارات فاشية ضد عرب المدينة والعرب بشكل عام.

ويبدو أن الموجة العنصرية تنتقل من مكان إلى آخر، ففي السياق ذاته، أصيب ستة شبان عرب بجراح مختلفة في مدينة القدس على أثر قيام شبان يهود بالإعتداء عليهم عندما كانوا يسهرون في أحد مراكز الترفيه، حيث ألقت الشرطة القبض على ثلاثة شبان يهود تعتقد أنهم شاركوا في هذا الإعتداء على الشبان العرب.

كما قامت مجموعة من المتدينين الأصوليين بمهاجمة سيارة للزبالة يقودها سائق عربي كان يقوم بعمله تجميع الزبالة من الشوارع فجر اليوم وألقوا عليها وابلا من الحجارة.