جيش الاحتلال: المقاومة الفلسطينية تحاول توجيه ضربات شديدة للجيش

جيش الاحتلال: المقاومة الفلسطينية تحاول توجيه ضربات شديدة للجيش

تشير تقديرات جيش الاحتلال إلى أن المقاومة الفلسطينية، (وسائل الإعلام الإسرائيلية تطلق على كافة فصائل المقاومة حماس، كما تطلق على كافة أنواع الصواريخ قصيرة المدى قسام)، ستستمر في محاولة توجيه ضربات شديدة لقوات الاحتلال، وأنها مع مرور الوقت سترفع من مستوى نشاطها.

وأشارت في هذا السياق إلى أنه في عدد من الاشتباكات التي وقعت يوم أمس، الإثنين، شارك في القتال مقاومون فلسطينيون يحملون أحزمة ناسفة. كما أشارت إلى أن ما يسمى "المحميات الطبيعية/ المفخخة" لعناصر المقاومة تقع على أطراف المناطق السكنية.

وتشير تقارير جيش الاحتلال أيضا إلى النشاط المتزايد لعناصر المقاومة، وذلك من خلال استخدام الأنفاق المحفورة تحت الأرض من أجل مفاجأة جنود الاحتلال. كما تشير إلى عدد من الحالات التي فوجئت فيها قوات الاحتلال بهجوم عناصر المقاومة عليهم وهم يحملون الأحزمة الناسفة.

كما تشير إلى أن المحفزات لأسر جنود إسرائيليين عالية جدا. ويتضح من تقرير أعد يوم أمس أنه جرت محاولة يوم أمس الأول، الأحد، لأسر أحد جنود الاحتلال في مخيم جباليا، باستخدام الأنفاق، حيث حاول أحد عناصر المقاومة جر أحد الجنود إلى أحد المباني على أطراف المخيم، إلا أن المحاولة لم تنجح.

إلى ذلك، وفي سياق ذي صلة، تشير تقارير جيش الاحتلال إلى إصابة 5 جنود خلال الليلة الماضية. وكانت قد أكدت تقارير سابقة نبأ مقتل 3 جنود وإصابة 24 آخرين. وبذلك ترتفع الحصيلة النهائية، حسب المصادر الإسرائيلية، إلى 4 جنود قتلى و 94 إصابة.