رئيس "الموساد" يعتبر المشروع النووي الإيراني خطرا وجوديا يجب إبعاده

رئيس "الموساد" يعتبر المشروع النووي الإيراني خطرا وجوديا يجب إبعاده

قال رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية "الموساد" مئير دغان، إن إيران سيكون بحوزتها قنبلة نووية عام 2014، واعتبر ذلك «تهديدا وجوديا يجب إبعاده» وقال عن أحداث إيران التي أعقبت نتائج الانتخابات إنها صراع قوى داخلي سينتهي بعد أيام.

وقال دغان في جلسة للجنة الخارجية والأم البرلمانية إن الأمر الحاسم في إيران هو موقف الرئيس، وهي لم تتغير. أعمال العنف الأخيرة تعكس صراع قوى في أوساط النخبة الإيرانية. وهي تقتصر على العاصمة وإقليم آخر وستنتهي بعد أيام.

وأضاف رئيس "الموساد" قائلا: " إذا استمر المشروع النووي الإيراني السير حسب الخطة دون عوائق ودون تأثير خارجي، سيكون بحوزة إيران قنبلة نووية عام 2014. وقال إن النووي الإيراني هو «تهديد جدي على وجود إسرائيل ويجب إبعاده عنا». وأردف: " وينبغي أن ندرك أن حيازة قنبلة نووية اليوم لم تعد مشكلة تقنية". ولم يذكر داغان السبل لإبعاد ما اعتبره خطرا وجوديا.