ضابط أمن إسرائيلي يقتل فلسطينيا بزعم أنه حاول سرقة مركبة..

ضابط أمن إسرائيلي يقتل فلسطينيا بزعم أنه حاول سرقة مركبة..

أطلق ضابط أمن إسرائيلي النار على شاب فلسطيني، في الساعات الأولى من فجر اليوم، الثلاثاء، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ووفاته متأثرا بإصابته.

وجاء أن ضابط الأمن في "كفار بن نون"، جنوب الرملة، لاحق الشاب، ومعه شخص آخر، بادعاء محاولة سرقة مركبة في المكان، وأطلق النار باتجاههما ما أدى إلى مقتل أحدهما.

وادعى ضابط الأمن أن الإثنين دخلا "كفار بن نون"، وتمكنا من اقتحام إحدى المركبات. ولدى وصوله إلى المكان حاولا الفرار، إلا أنهما دخلا في طريق بدون مخرج.

ويدعي ضابط الأمن أنهما خرجا من المركبة وتوجها نحوه، وعندها أحس بالخطر فأطلق النار بحجة الدفاع عن النفس، ما أدى إلى مصرع أحدهما.

ولم ترد أية تفاصيل بشأن هوية القتيل، أما الثاني فقد تمكن من الفرار من المكان، بحسب ادعاء ضابط الأمن. بيد أنه تجدر الإشارة إلى أن مطلق النار هو متطوع في الشرطة.

تجدر الإشارة إلى أن الكنيست كانت قد صادقت على ما أسمي "قانون درومي" الذي يعفي القاتل من المسؤولية بادعاء الدفاع عن النفس في حال تم اقتحام أملاكه. وقد تم سن القانون في أعقاب مقتل شاب من النقب بعد أن أطلق عليه النار شاي درومي في حزيران/ يونيو من العام الماضي، بزعم أنه حاول اقتحام مزرعته، وقد برأته المحكمة من تهمة القتل.