ليفني تطالب السويد بالتراجع عن مبادرتها بشأن القدس..

ليفني تطالب السويد بالتراجع عن مبادرتها بشأن القدس..

بعثت رئيسة حزب "كاديما"، تسيبي ليفني، مساء اليوم، الثلاثاء، برسالة إلى وزير الخارجية السويدي، كارل بيلدت، طالبت فيها السويد بالتراجع عن المبادرة بشأن تقسيم القدس والإعلان عن القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية، مدعية أنها تمس بإمكانية العودة إلى المفاوضات.

وجاء في رسالة ليفني إنه في ظل التقارير التي وصفتها بـ"المقلقة" بشأن وثيقة الاتحاد الأوروبي التي تحدد موقف الاتحاد من القدس، فإنها تعبر عن قلقها مما وصفته بأنه "محاولة لتحديد نتائج المفاوضات حول موضوع حساس مثل المفاوضات بشأن الحل الدائم بشكل مسبق"، على حد تعبيرها.

وحثت ليفني وزير الخارجية السويدي على الامتناع عن تبني أي موقف بشأن القدس. وأضافت أنها تعتقد أنه على الأطراف العودة إلى المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها.

وادعت ليفني أنها عندما كانت تجري المفاوضات مع الفلسطينيين فإن أي محاولة مسبقة لفرض النتيجة بشأن مكانة القدس لن تفيد بل تضلل، على حد زعمها.