الحبس المنزلي للضابط منير حلبي بتهمة تهريب اجهزة خيلوية للأسرى "الامنيين"

الحبس المنزلي للضابط منير حلبي  بتهمة تهريب اجهزة خيلوية للأسرى  "الامنيين"


فرضت المحكمة المركزية في بئر السبع، ظهر اليوم الاربعاء، عقوبة الحبس المنزلي على الضابط في مصلجة السجون منير حلبي.

وكانت النيابة العامة في منطقة الجنوب قد وجهت لائحة اتهام بحق حلبي في اعقاب تورطه بتهريب هواتف خيلوية للأسرى"الامنيين" في سجن "كتسيعوت" في منطقة النقب.

وجاء في ادعاء النيابة ان المتهم خان الامانة ومارس الغش والخداع وساعد اطراف معادية عندما وافق في حزيران عام 2009على طلب السجين عضو في حركة فتح بتزويده بجهاز خيلوي، وانه قام في تهريب اجهزة اخرى داخل علب السجائر وداخل حقيبة تستخدم لكاميرا تصوير،مقابل 6000دولار .

يشار الى ان المتهم كان قد اعترف في السابق بالتهم الموجهة له، الا انه عاد وتراجع عن اعترافاته وانكرها جملة وتفصيلا، معتبرا ان الاعتراف جاء من هول الصدمة امام حجم التهم الموجهة اليه، الا ان النيابة اعتبرت ان المواد التي بحوزتها كافية لتقديمه للمحاكمة.