"الشاباك" لم يقدم أدلة ضد المتهمين بإحراق مسجد ياسوف

"الشاباك" لم يقدم أدلة ضد المتهمين بإحراق مسجد ياسوف

استمرارا لنهج السلطات الإسرائيلية التي تغطي على جرائم المستوطنين وقوات جيش الاحتلال، ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" لم يقدم أدلة كافية لإدانة المتهمين بإحراق مسجد قرية ياسوف في الضفة الغربية، لذلك يتوقع أن يغلق ملف التحقيق بذريعة عدم وجود أدلة كافية.

وقد تعرض مسجد ياسوف للاعتداء في 11 ديسمبر العام الماضي، ووجهت أصابع الاتهام لعصابات من مستوطنة يتسهار، وقد اعتقل الشاباك عددا من المجموعات المعروفة بوقوفها خلف الاعتداءات المتكررة على الفلسطينيين وممتلكاتهم، وحققت معهم.

ويتوقع أن تقرر النيابة الإسرائيلية إذا ما كانت ستقدم لوائح اتهام ضد المستوطنين المتهمين بإضرام النار في المسجد في الأسابيع القريبة، ولكن القرار المتوقع هو إغلاق ملف التحقيق بذريعة عدم وجود أدلة كافية.