والد الأسير الإسرائيلي: الولايات المتحدة تعرقل صفقة التبادل

 والد الأسير الإسرائيلي: الولايات المتحدة تعرقل صفقة التبادل

حمل والد الأسير الإسرائيلي، غلعاد شاليط، مسؤولية تعثر مفاوضات صفقة التبادل إلى الإدارة الأمريكية التي قال إنها ضغطت على إسرائيل لمنع إخراج الصفقة إلى حيز التنفيذ مبررة ذلك بأنها تمس في مكانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال شاليط في مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية في تل أبيب الذي يعرف باسم «مؤتمر الرؤساء»: "للأسف، نحن نستمع مؤخرا إلى أصوات تأتي أيضا من جانب الإدارة الأمريكية تعبر، بلهجة مخففة، عن عدم الارتياح من صفقة الأسرى المطروحة على الطاولة، ويلمحون لدائرة صنع القرار الإسرائيلية بأنه يجب عدم تنفيذ صفقة من هذا النوع بسبب المس المحتمل بمكانة رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن، وباستقرار السلطة الفلسطينية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن يوم أمس رفضه لإطلاق سراح الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات. وقال نتنياهو إن «قتلة الوزير الاسرائيلي رحبعام زئيفي لن يخرجوا من السجون الاسرائيلية ما دمت رئيسا للوزراء في حكومة إسرائيل»، في إشارة إلى سعدات الذي يرد في قائمة حماس .

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن نتنياهو قوله إن الضالعين في قتل الوزير الإسرائيلي قبل نحو ثمانية أعوام لن يخرجوا من السجون أبدًا و"سيبقون فيها خلال فترة حكمي".

واعتقلت اسرائيل سعدات وأعضاء المجموعة المنفذة لعملية اغتيال زئيفي من سجن اريحا التابع للسلطة الفلسطينية في مارس 2006.

وكانت حماس أكدت مرارا أن صفقة تبادل الأسرى مقابل الإفراج عن الجندي الاسرائيلي لن تتم بدون الإفراج عن سعدات.