افتتاح مرحلة تقديم الأدلة في محاكمة اولمرت بتهم الفساد المالي

افتتاح مرحلة تقديم الأدلة في محاكمة اولمرت بتهم الفساد المالي

بدأت صباح اليوم مرحلة تقديم الأدلة في محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، ايهود أولمرت، ومديرة مكتبه، شولا زاكين، في قضايا فساد مالي.

وتبحث المحكمة المركزية في القدس ثلاث قضايا أساسية في لائحة الإتهام ضد أولمرت ومديرة مكتبة، الأولى قضية مكتب السياحة "ريشون تورز" والقضية الثانية هي تلقي أولمرت مبالغ نقدية في مغلفات من رجل أعمال أميركي يهودي، والثالثة ما تعرف بـ"قضية مركز الإستثمارات".

وتوجه النيابة العامة لأولمرت وزاكين تهم الحصول على مكاسب عن طريق الاحتيال في ملابسات خطيرة؛ الاحتيال وخيانة الأمانة؛ وتسجيلات كاذبة في وثائق قانونية. كما اتهم أولمرت أيضا بالتهرب من دفع ضرائب، فيما اتهمت زاكين أيضا بالقيام بعمليات تنصت سرية. وجميع المخالفات المنسوبة للمتهمين حصلت بين عامي 2002-2006 أي في الفترة التي شغل فيها أولمرت منصب رئيس بلدية القدس، وفي الفترة التي تولى فيها وزارة الصناعة والتجارة.

وقدمت لائحة الاتهام المكونة من 61 صفحة بواسطة النائب العام موشي لادور، ونائب لواء القدس، إيلي أبرنبال، وتشمل وصفا دقيقا للمخالفات التي قاما بها أولمرت وزاكين. وتضم قائمة الشهود حوالي 100 شاهد من بينهم رجل الأعمال اليهودي الأمريكي موشي تالانسكي، وشريك اولمرت السابق المحامي أوري ميسير، ومنسقة الرحلات رائيل راز-ريسني .

ملف مظاريف الأموال

تشتبه الشرطة بأن أولمرت تلقى مبالغ مالية نقدية طائلة بشكل غير قانوني من رجل الأعمال اليهودي الأمريكي، الذي كان يجمع التبرعات في الولايات المتحدة لصالح حملات أولمرت الانتخابية، موشي تالانسكي، في مقابل تسهيل ودعم أعمال تالانسكي. وكان تالانسكي قد أكد في شهادته المبكرة أمام المحكمة المركزية في أواخر مايو/ أيار، أنه سلم أولمرت مظاريف مالية، عشر مرات على الأقل، بقيمة إجمالية تبلغ نحو 150 ألف دولار، إضافة إلى دفع فواتير فنادق نزل فيها أولمرت ببطاقة اعتماده.

ملف ريشون تورز

تشتبه الشرطة بأن مكتب أولمرت كان يقدم بين أعوام 2002-2006 فواتير لعدة مؤسسات كان يشارك أولمرت في نشاطاتها خارج البلاد، لتغطية نفقات نفس الرحلة، بحيث يتم حفظ فائض الأموال في صندوق في شركة السياحة «ريشون تورس» لتغطية نفقات رحلات عائلة أولمرت.

ملخص ملف مركز الاستثمارات:

يشتبه بأن أولمرت منح حينما كان وزيرا للصناعة والتجارة امتيازات لمصانع وشركات تجارية كان يمثلها ويتمم معاملاتها صديقه وشريكه السابق، المحامي أوري ميتسر.