الشرطة الاسرائيلية تغلق ساحل ايلات الجنوبي اثر بلاغ عن "كاتيوشا" في اعماق البحر..!

الشرطة الاسرائيلية تغلق ساحل ايلات الجنوبي اثر بلاغ عن "كاتيوشا" في اعماق البحر..!


واصر وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال نبيل الشريف، في تصريحات للجزيرة نت، على النفي القاطع لبعض التقارير التي تحدثت عن إطلاق الصاروخ من الأردن، لكنه قال إن تحديد مكان إطلاق الصاروخ لن يكون ممكنا إلا بعد انتهاء التحقيقات الجارية حاليا.

وقال الشريف إنه لا يمكن الربط المباشر بين هذا الحادث والتوتر الحالي في العلاقات مع إسرائيل، لكنه قال إنه بدون شك نتاج حالة عدم الاستقرار والبعد عن أفق السلام بالمنطقة، مذكرا في هذا الشأن بتصريحات ملك الأردن عبد الله الثاني التي حذر فيها من أن ممارسات إسرائيل تسبب قلاقل في المنطقة.


يشار الى ان مصادر إسرائيلية، كانت اعلنت إن صاروخي كاتيوشا بقطر 107 ميلليمترات أطلقا صباح يوم الخميس من شمال سيناء باتجاه إيلات.

وقالت المصادر إن أحد الصاروخين سقط في المنطقة الصناعية التابعة لمدينة العقبة الأردنية، في حين سقط الصاروخ الثاني في خليج إيلات.

ولم يعلن أي تنظيم عن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ، إلا أن تقديرات اسرائيلية اولية أشارت إلى "تنظيم إسلامي متطرف يتبنى أفكار تنظيم القاعدة".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه في العام 2005 أطلق من مدينة العقبة 3 صواريخ باتجاه سفينة تابعة للأسطول الأمريكي كانت مبحرة في خليج إيلات.

وقد أخطأت الصواريخ السفينة، وسقط أحدها بالقرب من مطار إيلات وأوقع أضرارا لعدد من المركبات في المكان.

أما الصاروخ الثاني فقد أصاب مخزنا تابعة للجيش الأردني في ميناء العقبة، وأدى إلى مقتل جندي أردني وإصابة آخر، في حين سقط الثالث في منطقة مفتوحة بالقرب من مستشفى في العقبة.
اغلقت قوات الامن الاسرائيلية صباح اليوم السبت المنطقة الساحلية الجنوبية من مدينة ايلات اثر اعلان غواصين اثنين عن عثورهما على "وسائل قتالية" في اعماق البحر.

ونقلت تقارير اسرائيلية ان "الوسائل القتالية" التي قام الغواصان بالابلاغ عنها تبدو اشبه بـ" صاروخ" وتقع على بعد حوالي 70 مترا من الشاطئ وعلى عمق يقدر بـ 30 مترا.

وبحسب المصدر قام الغوصان بابلاغ الجهة المسؤولية على الشاطىء وسارعت الشرطة الى اغلاق المكان بانتظار وصول عناصر أمنية خبراء عسكريين من الجيش..

ورجحت تقارير الاسرائيلية ان الحديث يدور حول احد الصاروخين الذين أطلقا (الخميس) من داخل الاراضي الاردنية بمنطقة خليج العقبة تجاه اسرائيل، علما أن الأردن كان اوضح أن الانفجار الذي وقع بأحد مستودعات التبريد في مدينة العقبة الساحلية ( الخميس) ناجم عن صاروخ من نوع "غراد" روسي الصنع تم إطلاقه من خارج الأراضي الأردنية.