بلدية الإحتلال في القدس تقر رسمياً بناء 1600 وحدة استيطانية في رمات شلومو

بلدية الإحتلال في القدس تقر رسمياً بناء 1600 وحدة استيطانية في رمات شلومو

أقرت "لجنة التخطيط والبناء اللوائية" في القدس المحتلة برتوكولات جلسة المصادقة على بناء 1600 وحدة بناء استيطانية في رمات شلومو، والتي تصادفت مع زيارة نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، لإسرائيل.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية عصر اليوم أن اللجنة اللوائية اقرت رسمياً البروتوكولات، فيما رفضت الحكومة الإسرائيلية التعقيب على النبأ. وأشارت الإذاعة الى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن بناء الوحدات الإستيطانية الجديدة لن يباشر قبل مرور عامين على المصادقة.

من جانبها قالت وزارة الداخلية الإسرائيلية أن هذا الإجراء هو تقني فقط.

وذكر موقع "هآرتس" اليوم أن اللجنة صادقت على البرتوكولات في جلستها اليوم، وأن المصادقة تعني اتمام الإجراءات القانونية الرسمية واستمرار العمل لإتمام المشروع، لتكون الخطوة المقبلة عرض المشروع لإعتراضات المواطنين.

وقال عضو بلدية الإحتلال في القدس، المحامي يائير غباي، إن نتنياهو حظر في المرة السابقة المصادقة على البروتوكولات أو طرحها أمام اللجنة بسبب زيارة ميتشل وخشية لحصول ازمة جديدة مع الإدارة الأميركية.

إلى ذلك، يصل مبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام إلى المنطقة، جورج ميتشل، غداً لاستكمال جولة المفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقالت الإذاعة العامة إن ميتشل سيلتقي كبار المسئولين الإسرائيليين والفلسطينيين لبحث اخر تطورات المسيرة السياسية بالإضافة الى تداعيات أحداث قافلة أسطول الحرية.

كما انه سيمهد للمباحثات التي سيجريها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأمريكي بارك اوباما في واشنطن أواخر الشهر الحالي.