أشكنازي: اسرائيل تواجه السفن اللبنانية لكسر الحصار بوسائل سرية وعلنية

أشكنازي: اسرائيل تواجه السفن اللبنانية لكسر الحصار بوسائل سرية وعلنية


قال رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، غابي اشكنازي، اليوم إن اسرائيل تحاول منع ابحار السفن اللبنانية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة عبر سبل "علنية وسرية، لكن ذلك لم ينجح دائماً".

وأضاف خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن في الكنيست أن هدف سفن كسر الحصار هو احراج اسرائيل، مدعياً أن منظمي السفن اللبنانية يواجهون مشاكل في ابحار السفن لكنهم ينجحون في حلها رويداً رويداً. وقال إن اسرائيل نقلت رسائل للبنان بأنها تتحمل مسؤولية ابحار السفن حتى في حال ابحرت من قبرص، التي تعارض حالياً ذلك، ودعا الى سحب الشرعية من حملات سفن كسر الحصار من خلال تخفيف الحصار على القطاع.

وأوضح اشكنازي ان هناك 3 سيناريوهات لمواجهة السفن اللبنانية، الأول أن تقل السفن نشطاء سلام يمكن السيطرة عليهم بسهولة واقتيادهم الى ميناء سدود، الثاني ان يستعمل الركاب العنف ويقامون الجنود، والثالث هو ان يكون على متن السفن من وصفهم بـ"الإستشهاديين والإرهابيين".

وفي ما يخص العدوان على اسطول الحرية، ادعى اشكنازي ان "تتوفر لدى الجيش اعيرة وخراطيش فارغة تم جمعها في السفينة التركية مرمرة"بعد الاستيلاء عليها لا تعود لقطع أسلحة يستخدمها الجيش ، مما يشكل دليلاً على أن نشطاء السفينة إستخدموا الذخيرة الحية تعرضًا لجنود وحدة الكوماندو البحرية لإطلاق النار".

العلاقات مع تركيا...

قال اشكنازي إن "العلاقات مع الجيش التركي مهمة ويجب الحفاظ عليها"، لافتاً إلى "العلاقة الشخصية بينه وبين رئيس أركان الجيش التركي".

وأضافت انه اجرى اتصالات مع نظيره التركي بعد عملية الإستيلاء الأخيرة على سفينة "مرمرة".

وأردف أن "قائد القوات البرية في الجيش سامي ترجمان التقى قبل بضعة أيام في مؤتمر في أوروبا نظيره التركي المتوقع أن يكون رئيس أركان الجيش التركي المقبل". وقال: "من المهم أن تحافظ إسرائيل على العلاقات الأمنية معها حتى في الفترات العاصفة. إن الجيش التركي لا يشارك دائما في ما يجري في تركيا وأن إلغاء مناورات عسكرية مشتركة للبلدين أخيرًا لم يكن بمبادرة منه".

وأضاف أن "الحوار مع الاتراك مستمر على كافة المستويات العسكرية، وهناك تمارين".

وخلص الى القول في هذا الشأن إن "تركيا تمر بتحولات إلا أن رئيس حكومتها رجب طيب أردوغان يواجه معارضة".

وفي ما يخص الملف النووي الإيراني، قال أشكنازي "إن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 17 في المئة وأنها على وشك القدرة على إنتاج السلاح النووي".