الإدانة بـ"التصرف غير اللائق" على جريمة إطلاق النار على فلسطيني مكبل ومعصوب العينين

الإدانة بـ"التصرف غير اللائق" على جريمة إطلاق النار على فلسطيني مكبل ومعصوب العينين

اكتفت المحكمة العسكرية في "كرياه" في تل أبيب، اليوم الخميس، بإدانة أحد جنود الاحتلال بـ"استخدام السلاح بشكل غير قانوني والتصرف غير اللائق"، وذلك بعد أن أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط من مسافة قريبة جدا على معتقل فلسطيني كان مكبل اليدين ومعصوب العينين.

كما اكتفت المحكمة بإدانة الضابط الذي أصدر أوامره للجندي بـ"محاولة التهديد والتصرف غير اللائق".

يذكر أن عملية إطلاق الرصاص على المعتقل الفلسطيني أشرف أبو رحمة خلال مظاهرات أهالي قرية بلعين ضد بناء جدار الفصل العنصري قد تم توثيقها من قبل مصورين يعملون في منظمة "بتسيليم". وفي أعقاب الكشف عنها أجرت الشرطة العسكرية تحقيقاتها وقررت تقديم لائحة اتهام ضد الضابط عمري بوربيرغ بتهمة "التصرف غير اللائق".

وفي أعقاب التماس منظمات حقوق إنسان إلى المحكمة العليا تقرر تعديل لائحة الاتهام وإضافة "محاولة التهديد"، في حين تم توجيه تهمة "استخدام السلاح بشكل غير قانوني والتصريف غير اللائق" ضد الجندي ليوناردو كورا.

وكان الجندي مطلق النار قد صرح في مقابلة مع القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية بأنه أطلق النار رغم معرفته بأن الأمر غير قانوني.

كما نقل عنه قوله إنه" عندما تعمل في الضفة الغربية فإنك ترى أمورا تدفعك إلى القول: جيد أنه لم يتم تصويرها.. فهناك ضباط وقادة وتحصل هذه الأمور.. وعندما تظهر على السطح عندها يجب إجراء تحقيق".