أهرونوفيتش يسعى للعفو عن شرطي ادين بقتل شاب عربي…

أهرونوفيتش يسعى للعفو عن شرطي ادين بقتل شاب عربي…

أعلن وزير الأمن الداخلي، يتسحاق أهرونوفيتش (حزب اسرائيل بيتنا)، إنه توجه اليوم لوزير القضاء، يعقوف نئمان، لإصدار قرار بالعفو عن الشرطي، شاحر مزراحي، الذي ادين بقتل شاب عربي من مدينة باقة الغربية.

وقال: "أنا لا أؤيد هذه المبادرة بل أقودها، ومن الآن فهذه المبادرة ليست لمواطنين عاديين بل لوزير الأمن الداخلي".

وكانت المحكمة العليا قد رفضت أمس الاستئناف الذي تقدم به الشرطي مزراحي على قرار إدانته في المحكمة المركزية في حيفا في قضية قتل الشاب محمود أبو سنة غنايم من مدينة باقة الغربية، وقضت بالحبس الفعلي على الشرطي مدة 30 شهرا، بدلا من 15 شهرا.

يذكر أنه في مطلع تموز (يوليو) 2006 أطلق الشرطي النار على غنايم (24 عاما)، بزعم أنه حاول دهس أحد أفراد الشرطة، في حين أكد ابن عمه أن المركبة كانت تقف إلى جانب الرصيف، ولم تكن في مسار التحرك لدى إطلاق النار على غنايم.

ورغم أن الشرطي قد أقر بأن إطلاق النار كان متعمدا، وأن غنايم لم يعرض حياة الشرطي للخطر، إلا أن ذلك لم يمنعه من الادعاء بأن إطلاق النار كان من باب الدفاع عن النفس. وادعى أنه افترض أنه إطلاق النار كان ضروريا لأنه أخطأ وظن أن غنايم على وشك دهسه.