بدعوى تعاونه مع حزب الله: اسرائيل تطالب واشنطن وباريس مراجعة التعاون العسكري مع الجيش اللبناني

بدعوى تعاونه مع حزب الله: اسرائيل تطالب واشنطن وباريس مراجعة التعاون العسكري مع الجيش اللبناني


ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم أن الأوساط الأمنية الإسرائيلية تبدي قلقها من التنسيق والتعاون بين الجيش اللبناني وحزب الله، ما حدا بها التوجه للولايات المتحدة وفرنسا لمراجعة علاقاتها مع الجيش اللبناني.

وكشفت أن الضغط الإسرائيلية على فرنسا ادى الى رفض الطلب اللبناني وتزويد الجيش اللبناني بصواريخ مضادة للمدرعات فقط. وأشارت الى ان الجيش اللبناني عقد مؤخراً صفقة للتسلح بصواريخ مضادة للطائرات صينية الصنع.

وأدعت الصحيفة نقلاً عن مصادر أمنية اسرائيلية أن الجيش اللبناني شهد مؤخراً تعيينات لأشخاص مقربين من حزب الله في مناصب متقدمة في الجيش، ما اعتبرته سبباً لتعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين، وما يثير القلق لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية

وقالت الصحيفة أن الحكومة اللبنانية توجهت في الأشهر الأخيرة للحكومة الفرنسية لتزويدها بصواريخ مضادة للطائرات في اعقاب الضغوطات على سوريا للحد من نقل اسلحة متطورة مضادة للطائرة الى حزب الله. وتخشى مصادر أمنية اسرائيلية من ان الصواريخ التي طالبت بها الحكومة اللبنانية قد تصل لحزب الله، ما استدعى الضغط على فرنسا لإحباط الطلب اللبناني.

وأضافت الصحيفة الى ان اسرائيل نقلت قلقها الى عدة اطراف في الحلف الأطلسي (ناتو).