انطلاق السباق لرئاسة هيئة أركان الجيش الإسرائيلي

انطلاق السباق لرئاسة هيئة أركان الجيش الإسرائيلي


اعلن وزير الأمن الإسرائيلي، ايهود براك، اليوم الشروع في اجراء مقابلات لإختيار الرئيس القادم لهيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي، خلفاً لغابي اشكنازي الذي تنتهي ولايته في شهر شباط (فبراير) من العام المقبل.

وحسب المتبع، يتم اختيار رئيس هيئة الأركان بناءً على توصية وزير الأمن للحكومة.

ويتنافس على رئاسة هيئة الاركان خمسة جنرالات، هم: نائب رئيس هيئة الاركان غابي غانتس، وقائد الجبهة الشمالية غادي ايزنغوت، ورئيس القيادة الوسطى افي مزراحي، وقائد الجبهة الجنوبية يواف غالانت، والملحق العسكري في السفارة الإسرائيلية في الولايات التمحدة، غادي شامني.

وذكر موقع "هآرتس" أن براك التقى خلال الاسبوعين الاخيرين بغانتس وشامني، واضاف ان العلاقات بينه وبين رئيس هيئة الاركان الحالي، اشكنازي، متوترة منذ عام جراء الخلاف على المرشح لمنصب نائب رئيس هيئة الأركان، ليتمكن براك في نهاية المطاف من فرض غانتس نائباً لإشكنازي. كما زاد التوتر في اعقاب اعلان براك عدم التمديد لولاية اشكنازي.

وأشار موقع "يديعوت أحرونوت" أن المنافسة على رئاسة هيئة الأركان ستنحصر بين ثلاثة مرشحين، هم غانتس وغالانت وايونغوت، موضحاً أن مزراحي وشامني سيكتفيان بمنصب نائب رئيس هيئة الأركان. وأضاف الموقع ان الإحتمالات في الاسابيع رشحت غالانت للفوز بتولي ارفع منصب في الجيش الاسرائيلي، خصوصاً في ظل الأنباء عن قيامه بجولة في كافة أقسام الجيش، فيما يعتبر غانتس "الأقدم" من بين المرشحين في صفوف الجيش.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص