أمانو يبدي اعجابه بالإستعمال الإسرائيلي للنووي لأهداف سلمية

أمانو يبدي اعجابه بالإستعمال الإسرائيلي للنووي لأهداف سلمية

التقى الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيرس، ظهر اليوم برئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، وقال إن ايران تعتبر تهديداً كونيا وليس على الشرق الأوسط فقط.

وقال بيان صادر عن مكتب بيرس إنه بحث مع أمانو التطورات السياسية في المنطقة وتشديد الرقابة على المشروع النووي الإيراني. وفي ختام اللقاء أدلى الاثنان بتصريحات مقتضبة للصحافيين، إذ أشاد بيرس على حيادية ومهنية أمانو وقال إن منصبه يتطلب شخص بمقدوره التمييز بين الخير والشر.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن بيرس قوله إن "اسرائيل والعالم تقع تحت التهديد الإيراني التي لم تتردد في التهديد بإستعمال السلاح النووي. لا يمكن الفصل بين البرامج النووية لأية دولة وبين نوعية نظام الحكم فيها. تصريحات احمدي نجاد الداعية الى تدمير اسرائيل وتنفي الكارثة النازية، هي سابقة في العالم الدبلوماسي. على المجتمع الدولي والوكالة الدولية التعامل مع هذه التصريحات بأكبر قدر من الشدة المطلوبة".

وأضاف بيرس: "يجب التذكر بأننا خلال 62 عاماً تعرضنا لسبع هجمات، فلدولة اسرائيل ليست كأية دولة اخرى في هذا المفهوم. ولا يمكن للعالم تجاهل أن اسرائيل دولة تعيش تحت تهديد مستمر".

بدوره استعرض أمانو سياسة الوكالة الدولة وأهدافها على المدى البعيد والقصير، وأبدى رضاه من زيارته لإسرائيل التي تنتهي اليوم وزار خلالها "مركز الأبحاث النووية" في سوريك. وقال إنه زار قسم الطب الذري في مستشفى هداسا في القدس وأبدى اعجابه منه، وقال: "هذا مثال جيد لإستعمال النووي لأهداف سلمية".

كما قام أمانو بجولة جوية في الأجواء الإسرائيلية لكنه لم يزر مفاعل ديمونا النووي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية