الملك عبد الله الثاني يستقبل براك في عمّان

الملك عبد الله الثاني يستقبل براك في عمّان


اعلن مصدر رسمي ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني استقبل اليوم وزير الأمن الاسرائيلي، ايهود براك، في عمان حيث عقدا اجتماعا قبل ايام من استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال الديوان الملكي في بيان ان الملك عبد الله عقد اجتماعا مع باراك الذي "غادر والوفد المرافق له الأردن بعد زيارة قصيرة للمملكة". واضاف ان الاجتماع "ركز على الجهود المستهدفة حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي في سياق اقليمي يضمن تحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة".

كما بحثا في "الخطوات اللازم اتخاذها لانجاح المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة" التي ستنطلق في واشنطن الاربعاء. واكد الملك "ضرورة التعامل مع هذه المفاوضات بالجدية اللازمة لضمان معالجتها بأسرع وقت ممكن لجميع قضايا الوضع النهائي".

كما شدد على ضرورة "الوصول الى حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني والتي تعيش بامن وسلام الى جانب اسرائيل، وفق قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة".

واضاف العاهل الاردني ان "السلام الشامل الذي يبدأ بحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين هو الضمانة الحقيقية لامن واستقرار جميع دول المنطقة وشعوبها".

واشار الى ان "تحقيق السلام في الشرق الاوسط مصلحة استراتيجية اقليمية ودولية، ما يستوجب تكاتف جهود جميع الأطراف لإنجاح المفاوضات، وضمان تحقيق تقدم ملموس وسريع فيها".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن براك عبر عن امله خلال اللقاء ان يصل الفلسطينيون الى المفاوضات المباشرة في واشنطن يوم الاربعاء المقبل بقلب مفتوح مؤكدا ان السلام هو هدف استراتيجي بالنسبة لدولة اسرائيل.