نتنياهو يطالب بأن يكون فلسطينيي الداخل جزءًا من التسوية النهائية

نتنياهو يطالب بأن يكون فلسطينيي الداخل جزءًا من التسوية النهائية

نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" الصادرة اليوم عن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قوله إن المواطنين العرب سيكونون جزءا من التسوية الدائمة بين اسرائيل والفلسطينيين، وأوضحت أن نتنياهو يعتبر ذلك مطلباً أساسياً للتوصل الى اتفاق دائم.

وأختارت الصحيفة تصريحات نتنياهو عنواناً رئيسياً لعدد اليوم وأوضحت ان أقوال نتنياهو جاءت الاسبوع الماضي في احاديث مغلقة في واشنطن.

وحسب الصحيفة، قال نتنياهو إن العرب في اسرائيل سيبقون مواطنين اسرائيليين متساوي الحقوق، ولكن لن يكون بوسعهم المطالبة بتقرير المصير أو الاستقلال او ان يصبحوا جزءا من الدولة الفلسطينية التي ستقوم.

وأشارت الى ان نتنياهو يعتبر هذههذه هي احدى المشاكل لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الاتفاق الدائم.


ووضعت الصحيفة أقوال نتنياهو في سياق سؤال لنتنياهو في الجلسات المغلقات إن كان سيطرح الاتفاق على استفتاء شعبي. ولفتت إلى أن نتنياهو صرح في الماضي انه سيفعل ذلك ولكن في الاسبوع الماضي رفض التعهد بذلك. وقال: "سيكون نقاش جماهيري واسع".

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية، افيغدور ليبرمان، قوله امس في ختام لقاء مع نظيره القبرصي: "انا لا أومن بانه يمكنه الوصول في هذا الوقت الى تسوية"، وأضافت أن ليبرمان سيلقي مساء اليوم كلمة امام نشطاء حزبه في القدس المحتلة، حيث من المتوقع أن يقول ان "التسوية الانتقالية بعيدة المدى اكثر واقعية من اتفاق دائم في غضون سنة".