الإتحاد الأوروبي يرفض الطلب الإسرائيلي برفع مستوى العلاقات

الإتحاد الأوروبي يرفض الطلب الإسرائيلي برفع مستوى العلاقات

تحت عنوان "نتنياهو يلاقي كتف باردة من بروكسل" قالت مجلة دير شبيغل الألمانية في تقرر لها إن الاتحاد الأوروبي لم يستجب لمطالب الحكومة الإسرائيلية بتوثيق التعاون بين الجانبين في المجالين الاقتصادي والسياسي مشيرة إلى أن الحملة الدبلوماسية الإسرائيلية لتحسين العلاقات مع الاتحاد منيت بالفشل.

وأوضحت المجلة الأسبوعية في مادة صحافية ستنشر في عددها غداً أن الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف المفاوضات على رفع مستوى العلاقات مع إسرائيل لافتة إلى أن المحادثات حول هذا الأمر كانت قد أوقفت بعد الحرب الإسرائيلية على غزة في كانون الثاني عام 2009 وفوز من وصفته بالسياسي المتشدد بنيامين نتنياهو في الانتخابات النيابية.

وعزت المجلة فشل المساعي الإسرائيلية إلى خطأ تقديرات حكومة نتنياهو التي كانت تعتقد أن الاتحاد سيكافئ استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين في واشنطن مطلع الشهر الجاري مشيرة إلى أن الاتحاد الأووربي يرتاب في جدوى هذه المحادثات.

وأكدت المجلة أن الاتحاد الأوروبي يطالب بتقدم حقيقي في عملية السلام بدلاً من إيماءات رمزية مشيرة في هذا الصدد إلى أن مجلس وزراء خارجية المنظمة الإقليمية الأوروبية اتخذ قراراً خلال مؤتمره الاستثنائي الخميس الماضي في بروكسل طالب فيه إسرائيل بتمديد وقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية إلى ما بعد أيلول الحالي الأمر الذي ترفضه حكومة نتنياهو.