أولمرت التقى باراك وأنباء حول مشاورات لإقامة حكومة طوارئ

أولمرت التقى باراك وأنباء حول مشاورات لإقامة حكومة طوارئ

إلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت برئيس الوزراء السابق ايهود باراك (العمل) يوم الجمعة الماضي. وقد اجري اللقاء في مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي، ايهود أولمرت في القدس.

ولم يرد مكتب باراك على هذا الموضوع فيما قال مكتب اولمرت إن اللقاء بحث في مواضيع الحرب الأخيرة "ولم يتم تناول مواضيع سياسية فيه". وقال مكتب رئيس الحكومة إن أولمرت "لم يعرض على باراك أي وظيفة تذكر."

ويذكر ان العلاقة السياسية والشخصية بين باراك وأولمرت كانت سيئة للغاية وتبادل الإثنان على مر سنوات مضت اتهامات منقطعة النظير إلا أنهما عادا في هذه الفترة وحسنا العلاقة واعتاد أولمرت أن يستشير باراك في كل ما يتعلق بالحرب على لبنان. وقد كان لقاء اولمرت وباراك بعد أربعة أيام من وقف إطلاق النار مؤشرًا إلى "بداية مشاورات لتشكيل حكومة طوارئ" كما قال بعض المراقبين السياسيين.

فيما قالت أوساط سياسية أخرى إن اللقاء بين الاثنين تم لبحث تشكيل لجنة التحقيق في أحداث لبنان. ويذكر أن باراك كان متواجدًا في نفس الوضعية بعد اندلاع أحداث أكتوبر في العام 2000، التي تشكلت بأعقابها لجنة تحقيق رسمية "لجنة أور"

هذا والتقت رئيسة الكنيست الإسرائيلي داليا إيتسيك، التي دعت من على منبر الكنيست الى تشكيل حكومة طوارئ، التقت رئيس الوزراء وكرّرت طلبها هذا. ويذكر أن إيتسيك من المؤيدات لضم باراك إلى مثل هذه الحكومة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018