أولمرت يطالب الدول العربية "المعتدلة" بالتوحد ضد إيران..

أولمرت يطالب الدول العربية "المعتدلة" بالتوحد ضد إيران..

في كلمته أمام قادة اليهود في لوس أنجلوس، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، مساء أمس، الثلاثاء، إنه في حال أصبحت إيران قادرة على إنتاج أسلحة نووية، سوف تدخل المنطقة عهداً جديداً من عدم الإستقرار لم يشهده العالم من قبل.

وجاء أن أولمرت طالب في كلمته المجتمع الدولي بالحديث بـ"لغة واحدة" بهدف وقف ما أسماه "التهديد النووي الإيراني". وأضاف إن "إسرائيل معنية بالسلام، ولكن المجتمع الدولي لا يستطيع أن يسمح لنفسه بالتردد في علاقته مع هذه الدولة المارقة".

كما جاء أن أولمرت طالب الدول العربية التي وصفها بـ"المعتدلة" بالتوحد ضد إيران. وقال إن ائتلاف الدول العربية "المعتدلة يجب أن يحارب ضد مخاطر الإسلام المتطرف".

وبحسب أقواله، فإن " رئيس الولايات المتحدة جورج بوش هو الصديق الأكبر لإسرائيل"، إلا أن الولايات المتحدة بحاجة إلى دعم العالم لتفكيك هذا "الخطر القائم"، في إشارة إلى إيران.

وكان بوش قد قال لأولمرت الإثنين الماضي أن الولايات المتحدة لا تزال تعتقد أن إيران تشكل خطراً على العالم في حال امتلاكها أسلحة نووية.

كما تطرق في كلمته إلى مئات الملايين من الدولارات التي جمعها اليهود في أمريكا من أجل تمويل إصلاح أضرار الحرب الأخيرة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019