إتمام انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان حتى نهاية الأسبوع

إتمام انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان حتى نهاية الأسبوع


أعلنت مصادر إسرائيلية أن إتمام انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان سيتم خلال هذا الأسبوع.

وقالت تلك المصادر أن التأجيل في الانسحاب جاء لأسباب تقنية دون أن توضح عن ماهية تلك الاسباب,

وكان الموعد السابق لانسحاب القوات الإسرائيلية هو يوم الجمعة، 22- 9 إلا أن قائد هيئة الأركان عاد وتراجع عن هذا الموعد، قائلا أن هناك عدة مسائل يتحتم معالجتها مع الأمم المتحدة والجيش اللبناني، ولذلك فمن المتوقع تأخير الانسحاب بضعة أيام.

وقد انتشر في جنوب لبنان 5000 جندي من القوات الدولية، إلى جانب 9000 جندي لبناني. وكان قد تم الاتفاق بين الأطراف على انسحاب الجيش الإسرائيلي مع وصول عدد جنود القوات الدولية إلى 5000 جندي.

إلى ذلك، أشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن الجيش الإسرائيلي قد أتم الانسحاب من 80% من المناطق التي احتلها في لبنان أثناء الحرب، وكان يحتل جزءا بسيطا وأبقى على عدد قليل من الجنود بعد وقف إطلاق النار.

وجاء أن انسحاب القوات الأخيرة من لبنان سوف تستغرق بضع ساعات، منذ لحظة إصدار الأوامر بانسحابها، وذلك بموجب التقييمات التي تجريها الأجهزة الأمنية. وكانت إسرائيل قد اشترطت، رسمياً، استكمال الانسحاب بمواصلة نشر القوات الدولية والجيش اللبناني في المناطق التي يتم الانسحاب منها.

كما جاء أنه بعد الإنسحاب ستبقى عدة مشكلات لم يتم حلها حتى الآن، وبضمنها مواصلة الخرق الإسرائيلي لسيادة لبنان الجوية، ومن جهتها تعلل إسرائيل ذلك بمتابعة الرصد الإستخباري لتحركات حزب الله ومحاولته إدخال أسلحة. إلا أن التقارير الإسرائيلية ترجح أن الهدف من مواصلة التحليق هو التعجيل في المفاوضات حول إطلاق سراح الجنديين الإسرائيليين الأسيرين لدى حزب الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018