إسرائيل ترفض تزويدها بمعلومات إستخبارية مقابل وقف التحليق فوق لبنان..

إسرائيل ترفض تزويدها بمعلومات إستخبارية مقابل وقف التحليق فوق لبنان..

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصادرة يوم أمس، الثلاثاء، إن الضغط الدولي يزداد على إسرائيل من أجل وقف تحليق الطيران الحربي فوق سماء لبنان، بما في ذلك الطلعات الجوية للطائرات بدون طيار التي تقوم بجمع المعلومات. وبحسب الصحيفة فقد رفضت إسرائيل اقتراح الولايات المتحدة ودولة أوروبية بتزويدها بالمعلومات الإستخبارية عن طريق الأقمار الصناعية مقابل وقف التحليق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمم المتحدة قد احتجت عدة مرات مؤخراً أمام إسرائيل على مواصلة تحليق الطيران الحربي فوق سماء لبنان، لكونه يشكل خرقاً لقرار مجلس الأمن 1701، كما يشكل خرقاً للقانون الدولي والسيادة اللبنانية.

وبحسب تقارير الأمم المتحدة فقد نفذت إسرائيل 15 طلعة جوية فوق لبنان في الشهر الأخير لوحده.

وقالت الصحيفة إن عناصر في الأمم المتحدة قد حذرت من أن مواصلة التحليق يخلق مشكلة بالنسبة لقوات "اليونيفيل" التي تعمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن المذكور، وبالنسبة للقوات البحرية العاملة مقابل سواحل لبنان.

وجاء أنه في مطلع الشهر الجاري حلقت طائرتان حربيتان قريباً جداً من سفينة مراقبة فرنسية. وبالرغم من محاولات طاقم السفينة إجراء اتصال مع الطيارين الإسرائيليين إلا أنهم لم يستجيبوا، الأمر الذي أدى إلى رفع حالة التأهب في السفينة خشية أن تكون "طائرات معادية".

وطلبت الأمم المتحدة من إسرائيل منع تكرار مثل هذه الحوادث من خلال إبعاد طائراتها عن سفن القوات البحرية التابعة لليونفيل.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل ترفض وقف تحليق طيرانها فوق لبنان، وتدعي أنها لا تخرق القرار 1701، وبذريعة غياب المراقبة الفعالة على الحدود السورية اللبنانية، تدعي إسرائيل أن هناك حاجة لمواصلة التحليق من أجل جمع المعلومات حول تهريب الوسائل القتالية.

كما جاء أن إسرائيل رفضت اقتراح الولايات المتحدة والدولة الأوروبية إعطاءها صوراً تلتقطها الأقمار الصناعية، مقابل وقف التحليق. ونقل عن عناصر سياسية إسرائيلية أنه طالما لم يتم تنفيذ حظر وصول الأسلحة إلى حزب الله، فإن إسرائيل سوف تواصل التحليق.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فقد نشر مؤخراً أنباء حول استعدادات اليونيفيل لإقامة منظومة مراقبة جوية على لبنان، بمساعدة طائرات حربية بريطانية وإيطالية من أجل مراقبة المجال الجوي اللبناني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018