إسرائيل تطلق سراح مختطفي عملية بعلبك بعد أن تبين أنهم مدنيون..!

إسرائيل تطلق سراح مختطفي عملية بعلبك بعد أن تبين أنهم مدنيون..!

أطلق الجيش الإسرائيلي ليلة أمس سراح 5 مدنيين لبنانيين اختطفتهم وحدة "متكال" وهي أرفع وحدة في الجيش الإسرائيلي، وتتبع لهيئة الأركان مباشرة وتنفذ عمليات خارجية بالتعاون مع الذراع الخارجي للاستخبارات " الموساد ".

وقد أحضر الخمسة إلى إسرائيل في بداية الشهر الجاري في عملية إنزال، وصفت بالفاشلة، في مستشفى الحكمة في أطراف بعلبك. وقضوا أيام اعتقالهم الأخيرة داخل حافلة، وكان من بين المختطفين رجل متقدم في السن وفتى، وقد قال الجنود الذين عملوا على حراستهم في الحافلة أن 20 لبنانيا وصلوا إليهم منذ بداية الحرب، معظمهم تم إخلاء سبيلهم، وقسم منهم نقلوا إلى معتقلات في البلادلاستكمال التحقيق

وكان ضباط كبار قد صرحوا في مؤتمر صحفي في حينه، أنهم نجحوا في خطف " قيادات من حزب الله"، وقد عبر أحد الصحفيين الإسرائيليين عن غضبه قائلا " تبينت الحقيقة المرة، كي نخطف تاجر خضروات أو قصار أو نجار أو فلاح لسنا بحاجة إلى وحدة "متكال" فيكفي إرسال شاحنة لأقرب قرية في الجنوب". وأضاف " جرى إطلاق سراح المدنيين اللبنانيين بالسر ودون إعلام الصحافة، على عكس الضجة الإعلامية التي رافقت عملية الخطف، ويضيف " بينهم شاب 13 عاما وذنبهم الوحيد أن واحدا منهم اسمه حسن نصر الله، ولبنان مليئة بتلك الأسماء".

وقد مثلت المختطفين اللبنانيين أمام القضاء الإسرائيلي المحامية ليئة تسيمل، وقدمت التماسا للمحكمة العليا. وطالبت المحكمة وزير الأمن بتقديم تفسير لاعتقالهم، وبعد جلسة قصيرة تقرر الإفراج عنهم، وعادوا إلى لبنان.

يذكر أنه بعد أن أعلن الجيش اختطاف 5 قادة كبار من حزب الله، أعلن حزب الله أن أيا من رجاله لم يتم اختطافه وأن المختطفين هم مدنيون بينهم شاب (13 عاما) ورجل مسن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018