إسرائيل تعلن وقف العدوان صباح الاثنين، وحملة عسكرية تهدف إلى تحسين موقف الحكومة

إسرائيل تعلن وقف العدوان صباح الاثنين، وحملة عسكرية تهدف إلى تحسين موقف الحكومة

قالت مصادر إسرائيلية، مساء أمس،أن وقف إطلاق النار سيبدأ الساعة 7:00 من صباح يوم الاثنين القادم، استنادا إلى قرار مجلس الأمن 1701 الذي صودق عليه أمس، الجمعة. وقد جاء هذا الإعلان بعد وقت قصير من إعلان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ، في خطاب متلفز، عن قبوله لقرار مجلس الأمن مع تحفظات على بعض بنوده، معتبرا القرار بمجمله غير عادل.

وقد أعلنت مصادر سياسية إسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية ستجتمع صباح غد، الأحد للمصادقة على قبول قرار مجلس الأمن، بعد أن أوضح أولمرت عن قبوله للقرار في اتصال هاتفي مع الإدارة الأمريكية.

وحتى صباح يوم الأثنين، سيحاول الجيش الإسرائيلي تكثيف هجماته البرية والجوية في محاولة لتسجيل مكاسب وانجازات على الأرض، للتخفيف من النقد المتزايد على الحكومة والجيش حول إدارة الحرب.

وسيحاول الجيش الوصول إلى نهر الليطاني والسيطرة على أكبر مساحة ممكنة من أرض الجنوب اللبناني، كورقة ضاغطة، يقوم بإخلائها، وفق شروط، للجيش اللبناني والقوات الدولية حينما تكون جاهزة لذلك.

وقد قال رئيس هيئة الأركان دان حالوتس اليوم أن الجيش سيستمر في الحرب، حتى تطبيق قرار مجلس الأمن، "لا نعرف كم من الوقت سيمر حتى تنتشر القوات الدولية، ونتمكن من إخلاء المنطقة". وأوضح حالوتس أن الجيش سيستمر في العمل حتى يتلقى توجيهات من المستوى السياسي ولكنه عبر عن قناعته أنه حتى صدور قرار واضح من المستوى السياسي بوقف الحرب "ستساهم الحملة العسكرية في تحسين موقف الحكومة "


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018