اتساع الحملة الاحتجاجية و"منتدى الضباط لتحسين الجيش" يطالب حالوتس بالاستقالة

اتساع الحملة الاحتجاجية و"منتدى الضباط لتحسين الجيش" يطالب حالوتس بالاستقالة

وكان المنتدى الجماهيري لتحرير الجنود الاسرائيليين المخطوفين وممثلون عن ذوي الجنود الإسرائيليين الثلاثة مؤتمرًا صحفيًا بالامس في مدينة تل أبيب دعوا من خلاله الحكومة الإسرائيلية للعمل من أجل إطلاق سراحهم.

وأعرب يئير هان، قائد وحدة الاحتياط التي خدم فيها الجنديان المخطوفان في لبنان الداد ريغف وايهود جولدفسر عن "خيبة أمله من تصرف الحكومة الإسرائيلية في ظل الحرب قائلاً: "نحن نقول لرئيس الحكومة أولمرت نحن من وراءك ولكن عليك أن تفتح عينيك."

وعبَّر هان عن خيبة أمله من نتائج الحرب: "ليسامحني الجنود الذين قاتلوا مثل الأسود، ولتسامحني العائلات الثكلى. لكننا خسرنا هذه الحرب. لقد قال لي أحد الضباط ذات يوم: إذهب من وراء قادة الجيش وعيناك مغمضتان وافتحهما بين الحين والآخر لترى عيونهم إذا كانت مفتوحة أم لا"

وقال ضابط الاحتياط، عوزي ديان، الذي حضر المؤتمر الصحفي: "نحن نواجه خطرًا كبيرًا والوقت ليس لصالحنا. ولم تنجح إسرائيل بالتوصل الى وضعية نستطيع من خلالها أن ْننال علامة حياة من الجنود. كان على اتفاقية وقف إطلاق النار أن تشمل تسليم الجنود الإسرائيليين إلى السلطات اللبنانية"

وحذر ديان من تفاقم الأمور، قائلاً: "الخطورة تزداد يومًا بعد يوم. وإذا استمر الوضع هكذا فإننا سنواجه حالة أخرى مثل حالة رون أراد."

وأشار ديان إلى أنه سيلتقي سفراء الدول الأجنبية القادمين إلى لبنان لدعم الإعمار فيها مشددًا على أنه سيقول لهم "هذه النقود ستستعمل لبناء الجسور في وقت أن قضية جنودنا لم تحل بعد".

ويذكر أنَّ المنتدى الجماهيري لإعادة المخطوفين سينظم تظاهرةً يوم الخميس القادم تطالب الحكومة الإسرائيلية بإعادة المخطوفين إلى بيتهما. وقال صديق أحد الجنديين: "ستكون تظاهرة للجميع لم نشهد من قبلها"

تمَّ الإعلان بالأمس عن تشكيل "منتدى الضباط لتحسين الجيش" المكون من عشرة ضباط من درجة "قائد كتيبة" وما فوق، يدعو لتشكيل لجنة تحقيق رسمية واستقالة قائد أركان الجيش الاسرائيلي، دان حالوتس.

وقد وصل أعضاء المنتدى بالأمس إلى خيمة الاعتصام التي يقيمها ضباط الاحتياط في القدس، لكنَّهم أوضحوا بأنهم لا ينضمون إلى مطالبة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت ووزير الأمن الإسرائيلي عمير بيرتس بالاستقالة من مصبيهما، بل يدعون حالوتس فقط. وأشار أحد القادة: "لا يتوجب علينا القطع الجماعي للرؤوس ولكنّنا نعلم أن الفسل بدأ في الجيش."

وقد قدَّم المنتدى المذكور عريضة اقترح من خلالها "خطة تطويرية للجيش والمجتمع الإسرائيليين على ثلاثة مراحل: أولها استقالة قائد أركان الجيش الإسرائيلي، دان حالوتس، والمرحلة الثانية إقامة لجنة تحقيق رسمية، والمرحلة الثالثة: إقامة لجنة متابعة للقضايا مكونة من ضباط في الاحتياط. والعمل على تطبيق توصيات اللجان.

وقام المنتدى بالأمس بتنظيم مسيرة احتجاجية في القدس وصلت إلى خيمة الاعتصام. وقدَّر مسئولون بأن ينضم خلال الفترة القادمة عشرات المحتجين على تصرف الجيش الإسرائيلي والحكومة خلال الحرب.

ويذكر أيضًا أكثر من 150 شخصًا تظاهروا بالأمس في دورا رابين مطالبين بإقامة لجنة تحقيق رسمية. وكان المتظاهرون يحملون لافتات كتب عليها: "أولمرت بيرتس وحالوتس إلى البيت". ومن المتوقع أن يتظاهر المحتجون يوم الأحد القام في تل أبيب أيضًا.

وينظم"المنتدى الجماهيري لإعادة المخطوفين" المكون من مقربين من الجنديين المخطوفين في لبنان وغزة، مظاهرة احتجاجية في تل أبيب يوم الخميس القادم. وكان قادة المنتدى أقاموا مؤتمرًا صحفيًا بالأمس دعوا فيه الحكومة إلى العمل على إعادة الجنود المخطوفين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018