اسرائيل تزعم ارتباط منفذي هجومي اسطنبول بافغانستان وايران

اسرائيل تزعم ارتباط منفذي هجومي اسطنبول بافغانستان وايران

زعم رئيس البرلمان الاسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الثلاثاء، ان المشتبه بمشاركتهم في الاعتداءين على كنيسين يهوديين في اسطنبول هم اتراك تربطهم صلات بافغانستان وايران.

وادعى ريفلين في مؤتمر صحافي عقده في تركيا، بعد مشاركته في جنازة اليهود الستة الذين قتلوا في العمليتين، ان الاستخبارات الاسرائيلية و التركية اكتشفت ان منفذا العمليتين هما تركيان تلقيا دروسا في افغانستان وتدريبات في ايران.

وذكرت الصحف التركية، اليوم الثلاثاء، انه يشتبه بضلوع اربعة اتراك في هذين الهجومين لكن لم يتضح بعد عدد الذين قتلوا من بينهم او الذين كانوا في المكان, وقال وزير الخارجية التركي عبد الله غول ان منفذي اعتداء اسطنبول قد يكونون على علاقة بتنظيم القاعدة.

واوضح غول ردا على اسئلة الصحافيين عما اذا كانوا ينتمون الى تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن ثمة مؤشرات تدفع الى الاعتقاد ان منفذي الاعتداء على علاقة بالقاعدة, واضاف نرى علاقة مع هذا التنظيم في افغانستان، على الاقل في ما يتعلق بالذهنية والايديولوجية.

واعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الاعتداءين في بيانين الى صحيفتين عربيتين تصدران في لندن.