اسرائيل تفرض اعلى مستوى من التأهب

اسرائيل تفرض اعلى مستوى من التأهب

تفرض إسرائيل منذ يوم أمس، الاثنين، أعلى حالات التأهب والاستنفار، كما تواصل فرض الاغلاق على المناطق الفلسطينية المحتلة، تحسبا لوقوع عمليات فدائية كما تقول الشرطة الإسرائيلية.

فقد نصبت الشرطة الاسرائيلية وقوات حرس الحدود الحواجز على طول الخط الاخضر الفاصل بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية، كما نصبت الحواجز على مداخل المدن الاسرائيلية تحسبا من وقوع هجمات ينفذها المقاتلون الفلسطينيون. وتأتي هذه الاجراءات، بحسب مصادر الشرطة الاسرائيلية، في اطار الانتشار الواسع النطاق لقوات الامن "في اعقاب تحذيرات عديدة وردت" الى هذه الاجهزة تنذر بنية مسلحين فلسطينيين بتنفيذ عمليات تفجيرية داخل اسرائيل خلال هذا اليوم الذي يحيي فيه الاسرائيليون ذكرى مقتل جنودهم في الحروب التي خاضتها ضد العرب، وخلال يوم غد الذي يصادف يوم استقلال اسرائيل.

وقد ارتفع مستوى التأهب ووتم تكثيف تواجد افراد الشرطة وغيرها من اجهزة الامن منذ يوم أمس (الاثنين) في كافو انحاء إسرائيل، خصوصا في الاماكن التي سيتم فيها اجراء مهرجانات لاحياء ذكرى الجنود الاسرائيليين وبدء احتفالات يوم استقلال اسرائيل. كذلك سيتم مضاعفة حجم هذه القوات في المقابر.

كما أعلنت الشرطة ان حالة التأهب ستصبل اليوم، الثلاثاء، أعلى مستواياتها، خصوصا في الاماكن العامة والمتنزهات. وسينتشر عشرات الاف افراد الشرطة وحرس الحدود والجيش والحرس المدني في هذه الاماكن.

وقال المفتش العام للشرطة، شلومو اهرونيشكي، ان مستوى التأهب هذا العام مرتفع بشكل خاص في اعقاب اغتيال قائدي "حماس" الشيخ احمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية