اسرائيل تلغي منح جائزتها لرسام رفض تسلمها من يد شارون

اسرائيل تلغي منح جائزتها لرسام رفض تسلمها من يد شارون

قررت وزير ة المعارف الاسرائيلية، ليمور لفنات، الغاء منح جائزة اسرائيل للعام 2003، للرسام اليهودي موشيه غرشوني، على خلفية مواقفه السياسية المعارضة لسياسة شارون وحكومته، وما الت اليه الاوضاع في الدولة بسبب هذه السياسة، الامر الذي يمنعه من الموافقة على حضور حفل توزيع الجوائز، الذي سيقام في يوم احتفال اسرائيل بعيد استقلالها، وتسلم الجائزة.

وادعت وزيرة المعارف ان غرشوني ابلغ الوزارة لدى تبليغه بقرار منحه الجائزة، انه لا يمكنه حضور الحفل لانه لا يريد مصافحة ايادي بعض الذين سيجلسون على المنصة، ومن بينهم رئيس الحكومة ورئيس الدولة ووزيرة المعارف. وبما ان قانون الجائزة يلزم الحاصلين عليها بالحضور لتسلمها شخصيا الا اذا حالت ظروف طارئة دون ذلك، فانه لا يمكن لغرشوني الحصول على الجائزة.

لكن غرشوني نفى من جهته ان يكون قد رفض مصافحة الاشخاص الذين سيجلسون على المنصة بل قال انه لا يمكنه حضور الحفل لأن الوقت ليس مناسبا للاحتفال.

وقال المحامي افيغدور فلدمان انه سيستأنف الى المحكمة العليا، باسم غرشوني، ضد قرار وزيرة المعارف.