اسرائيل تنشر خارطة للعاصمة دمشق تبرز ما تزعم انه منازل ومكاتب زعماء التنظيمات الفلسطينية

اسرائيل تنشر خارطة للعاصمة دمشق تبرز ما تزعم انه منازل ومكاتب زعماء التنظيمات الفلسطينية

في خطوة تلوح منها نوايا عدوانية جديدة، نشر الجيش الاسرائيلي، الليلة الماضية، خارطة للعاصمة دمشق، تحمل اشارات وتفسيرات بارزة، يزعم الجيش الاسرائيلي انها تشير الى مواقع منازل ومكاتب زعماء وناشطين فلسطينيين في دمشق.

ويزعم الجيش ان هذه الخريطة تستهدف توضيح حجم ما يسميه "شبكة الارهاب في منطقة دمشق". وجاء نشر هذه الخارطة بعد ساعات من تهديد رئيس الحكومة الاسرائيلية أريئيل شارون، بضرب "اعداء اسرائيل في أي مكان وبأي وسيلة."
وتبين خريطة الجيش الاسرائيلي المواقع المفترضة لمنازل كبار زعماء حماس، موسى ابو مرزوق وخالد مشعل وزعيم الجهاد الاسلامي رمضان شلح واحمد جبريل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة.

كما تبين عشرة مواقع في دمشق يقول الجيش إنها مكاتب سياسية وعسكرية وفي بعض الحالات مكاتب اعلامية للجهاد الاسلامي وحماس وفتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة.

وقال مسؤول فلسطيني رفض الإفصاح عن مكانه أو المنظمة التي ينتمي اليها "هذه الخطوة تبين ان اسرائيل تخطط للمضي قدما في سياسة الاغتيالات ولأن تعطي لهذه الخطوة بعدا دوليا."

واضاف "هل تعتقد ان هذا سيخيف مجموعة من الناس مستعدين للموت من اجل قضيتهم؟ اذا كان الامر كذلك فإنهم يخطئون تماما. إنني ميت منذ عام 1948 ولا يخيفني أي شيء لا انا ولا أي رجل أو امرأة أو طفل فلسطيني."

وقال مسؤول آخر في سوريا "هذا شكل رخيص للغاية من الابتزاز ضد سوريا لانها ترفض الإذعان للضغوط الامريكية والاسرائيلية."

وقالت مصادر حماس والجهاد الاسلامي في الضفة الغربية وقطاع غزة ان ابو مرزوق ومشعل يتنقلون بين دمشق وبيروت "لأسباب أمنية".