اعتقال فلسطيني بشبهة التخطيط لتنفيذ عملية في منطقة تل أبيب..

اعتقال فلسطيني بشبهة التخطيط لتنفيذ عملية في منطقة تل أبيب..

خفضت الشرطة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، حالة التأهب وأزالت الحواجز التي تم نصبها في منطقة تل أبيب. وأعلن في نبأ لاحق أن "الأجهزة الأمنية أحبطت تنفيذ عملية في منطقة المركز".

وجاء أن الشرطة، وفي أعقاب معلومات وصلت من جهاز الأمن العام (الشاباك)، قامت باعتقال فلسطيني في إحدى الشقق في "بات يام"، وهو من سكان منطقة جنين، كما اعتقلت عدداً آخر من الفلسطينيين كانوا في المكان.

وعلم أن الفلسطيني المعتقل يدعى عمر أبو الرب (24 عاماً) قد تم اعتقاله بعد ورود إنذارات إلى الشاباك بشأن النية في تنفيذ عملية من قبل حركة الجهاد الإسلامي.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن أبو الرب قد اعترف بوجود عبوة ناسفة كبيرة مخبأة في "ريشون لتسيون". كما قالت الشرطة أنه اعترف بنيته تنفيذ عملية.

وكانت قد رفعت الشرطة حالة التأهب بعد ظهر الثلاثاء، في منطقة تل أبيب- يافا، وذلك بذريعة ورود إنذارات بشأن احتمال تنفيذ عملية في المنطقة.

كما قامت الشرطة بنصب عدد كبير من الحواجز في منطقة تل أبيب، وخاصة في جنوب المدينة.

كما جاء أن قوات كبيرة من الشرطة قامت بدوريات في المدينة، وأجرت عمليات تدقيق في وسائل النقل، كما تقوم بعمليات تفتيش في ساحات البيوت. وعلم أن النشاط المكثف للشرطة قد أدى إلى عرقلة حركة السير نجم عنها ازدحامات مرورية.

وكان قد أصيب إسرائيلي، الثلاثاء، في عملية إطلاق نار وقعت شمال مدينة القدس، بالقرب من حاجز قلندية.

وجاء أن الإسرائيلي قد أصيب بجروح متوسطة، بعد أن تعرض لإطلاق نار، أدى إلى إصابته برصاصة في ظهره، وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعلم أن الإسرائيلي المذكور كان فنياً يعمل في أعمال بناء جدار الفصل في المنطقة.

إلى ذلك، لم تنف الأجهزة الأمنية بشكل نهائي إمكانية أن يكون سائق الشاحنة الإسرائيلي الذي عثر على جثته أمس الأول، غرب مدينة رام الله، قد قتل على خلفية قومية، رغم أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن وفاته كانت نتيجة إصابة عمل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018