اقامة لجنة خاصة لدارسة أسباب المستوى المتدني لطلاب المرحلة الاعدادية في الرياضيات وفهم المقروء والعلوم

اقامة لجنة خاصة لدارسة أسباب المستوى المتدني لطلاب المرحلة الاعدادية في الرياضيات وفهم المقروء والعلوم

قررت وزارة التعليم الإسرائيلية أمس اقامة لجنة اخصائيين لدراسة أسباب المستوى المتدني لدى طلاب المرحلة الاعدادية في الرياضيات وفهم المقروء والعلوم والى تحصيلهم المتدني مقارنة مع باقي دول العالم، حيث تم تدريج إسرائيل في المكان الأخير في العالم في هذه المجالات.

ففي الامتحان الدولي بيسا الذي فحص تحصيل ومعلومات طلاب المرحلة الأعدادية في العالم في مواضيع الرياضيات والعلوم وفهم المقروء تبين ان إسرائيل تحتل المرتبة الأخيرة في العالم.

وقال رئيس السكرتارية التربوية لوزارة التعليم بروفيسور يعقوب كاتس ان اللجنة الخاصة سوف تضم آكاديميين مستقلين عن وزارة التعليم بهدف الحصول على نتائج موضوعية. بينما أشارت المديرة العامة للوزارة ان وزيرة التعليم هي التي ستحدد تركيبة اللجنة.


كما يتضح من الامتحانات القطرية خلال السنوات الأخيرة ان نسبة الفشل لدى الطلاب العرب كانت الأكثر بروزا. ففي حين وصل معدل علامات فهم المقروء لدى طلاب الصف الثامن الى 64 نقطة فان المعدل لدى الطلاب العرب من نفس الصفوف وصل الى 48 نقطة.

وكان معدل الطلاب اليهود في الرياضيات 50 نقطة بينما حصل الطلاب العرب على 39 نقطة. وتعود هذه النتائج المتدنية لدى الطلاب العرب الى سياسية التمييز المتواصلة ضد المدارس العربية والى انعدام الميزانيات وانعدام غرف التدريس المناسبة.

حيث يعاني جهاز التعليم العربي من نقص خطير في المباني والملكات وشحة الميزانيات وتقليص خطير في الحصص.

كما يعاني جهاز التعليم في المدارس العربية من التدخل الفظ لجهاز المخابرات الإسرائيلي الذي يتدخل في مضامين التعليم وتعيين المعلمين والمدراء. ونجد ان العديد من مدراء المدارس العربية لا يملكون الحد الأدنى من المؤهلات والكفاءات وانه تم تعيينهم بعد تدخل المخابرات العامة.