الدورة الصيفية للكنيست- ريفلين: الصراع حول خطة الانفصال لم ينته

الدورة الصيفية للكنيست- ريفلين: الصراع حول خطة الانفصال لم ينته

تعود الكنيست الاسرائيلية الى العمل، اليوم الاثنين، مفتتحة بذلك دورتها الصيفية التي يتوقع ان تكون "دورة ساخنة" حسب تعبير رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين.

ولم يتررد ريفلين، خلال مؤتمر صحفي عقده بهذه المناسبة، عن مهاجمة رئيس الوزراء اريئيل شارون لرفضه افتتاح الدورة الصيفية بخطاب رسمي. وقال "في هذه الأيام الهامة والحاسمة كان شارون سيحسن التصرف لو حضر الى الكنيست، ورغم ان القانون لا يلزمه بذلك الا ان غالبية الجمهور ينتظر سماع تفسيراته لكيفية اتخاذه للقرارات".

ولم يخف ريفلين اتساع حدة الخلاف بينه وبين شارون بسبب موقه من خطة الانفصال. وقال "رئيس الحكومة يتعامل مع الكنيست كما يتعامل مع رئيسها. فلماذا يظلم الكنيست بسبب تعامله مع رئيسها؟

وقال انه لن يخشى من مواجهة الحكومة اذا الزمه دستور الكنيست بذلك. وحسب رأيه لم ينته الصراع البرلماني حول خطة الانفصال رغم مصادقة الكنيست على قانوني التعويض والاخلاء والميزانية وعدم المصادقة على قانون الاستفتاء الشعبي. وقال ان الكنيست ستواصل اصدار تصاريح تتيح التظاهر امامها ضد الخطة، كما ستناقش مقترحات بحجب الثقة عن الحكومة بسبب الخطة، وكذلك حق اعضاء الكنيست بدخول مناطق معينة اثناء تنفيذ الاخلاء، بما في ذلك المناطق العسكرية المغلقة، اضافة الى مطالبة شارون بطرح كل تغيير في اتفاقية السلام مع مصر، على طاولة الكنيست.

يشار الى ان المعارضة البرلمانية ستفتتح الدورة الجديدة، اليوم، من خلال تقديم اقتراحات بحجب الثق عن الحكومة بسبب الاوضاع الاقتصادية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص