السفير المصري الجديد، عاصم إبراهيم، يهبط في تل أبيب

السفير المصري الجديد، عاصم إبراهيم، يهبط في تل أبيب

بعد أربع سنوات من إعادة مصر لسفيرها في إسرائيل، هبط صباح اليوم، الخميس، في تل أبيب السفير المصري الجديد، عاصم إبراهيم.

وأفادت المصادر الإسرائيلية أنه كان في إستقباله مسؤولون من وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فقد عبر السفير الجديد عن سروره من وصوله إلى تل أبيب، وقال:" أنا فخور لكون الرئيس حسني مبارك قد إوكلني تمثيل مصر في إسرائيل، ومثل أي سفير في أي دولة سأسعى إلى تطوير العلاقات بين الدولتين".

عاصم إبراهيم، يبلغ من العمر 59 عاماً ومنذ العام 2000 أشغل منصب سفير مصر في الخرطوم، العاصمة السودانية، كما أشغل في السابق منصب سفير مصر في كينيا وأثيوبيا.
وجاء أنه قد تم تعيينه سفيراً في إسرائيل بشكل مباشر من الرئيس المصري.

وبحسب المصادر فقد صرح إبراهيم أنه يحمل معه رسالة سلام وتعاون على أمل حل الصراع الإسرائيلي العربي بشكل عادل. ولقيت أقواله هذه ترحيباً من قبل عناصر في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

كما جاء أيضاً، بحسب المصادر، أن إبراهيم يرمز إلى توطد العلاقات بين الدولتين، كما تم التعهد به تجاه إسرائيل في إطار تفاهمات شرم الشيخ.

وأشارت المصادر إلى أن السفير المصري السابق في إسرائيل، محمد بسيوني، قد عاد إلى مصر في أعقاب إندلاع الإنتفاضة. واعتبرت منصب السفير منصباً رفيعاً وكذلك المنصب السابق له كسفير في السودان، على إعتبار أنه منصب حساس بسبب العلاقات الخاصة بين مصر وجيرانها من الجنوب.




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018