العنصري ليبرمان مُتهم بتلقي الرشوة

العنصري ليبرمان مُتهم بتلقي الرشوة


خضع الوزير الفاشي، نائب رئيس الوزراء، إيفيت ليبرمان، إلى تحقيق استغرق نحو ثماني ساعات، وذلك في مكاتب الوحدة الخاصة القطرية لقضايا الفساد في بات-يام. وتوجه الشرطة إلى ليبرمان تهمة تلقي الرشوة، الغش وخيانة الثقة، إضافة إلى اتهامه بتجاوزات تتعلق بخرق قانون تبييض الأموال.

وعلى صلة، فقد جرى في مكاتب الوحدة نفسها، تحقيق مع عدد من رجال أعمال خاصة بتهمة علاقتهم بالتهم والتجاوزات الموجهة إلى ليبرمان. وتم تفتيش البعض منهم ووضع اليد على مواد ذات علاقة بالقضية.

أما القضايا التي تعتقد الشرطة أن ليبرمان متورط فيها فهي: تلقي الأموال بشكل غير قانوني من الثري مارتين شلاف، وذلك عن طريق تحويل الأموال إلى حسابات وهمية مسجلة في قبرص، دون التبليغ عنها. وطلبت الشرطة إلى ليبرمان تفسير مصادر هذه الأموال، التي يحوم الشك حول كونها استعملت في حملة الانتخابات الأخيرة لحزبه الفاشي "إسرائيل بيتنا".

يُذكر ان تحقيقا آخر يجري على مدى سنين طويلة ضد ليبرمان على إثر تقرير مراقب الدولة منذ سنة 2000، والذي رشح منه ان شكوكا تدور حول كون ليبرمان وحزبه قد صرفا أموالا غير سليمة في الانتخابات الأخيرة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية