الكنيست اسقطت اقتراحا بحجب الثقة عن حكومة شارون

الكنيست اسقطت اقتراحا بحجب الثقة عن حكومة شارون

اسقطت الكنيست، بعد ظهر اليوم الاثنين، اقتراحا بنزع الثقة عن الحكومة، قدمته الكتل العربية و"ميرتس" على خلفية فشل سياسة الحكومة  اجتماعيا واقتصاديا ودبلوماسيا.

وقد اسقط الاقتراح بغالبية 62 صوتا، مقابل 46 صوتا.

يشار الى ان نواب اليمين المتطرف (المفدال والاتحاد القومي) عادوا الى التصويت الى جانب الحكومة، اليوم، اثر قرار حزب الليكود اسقاط خطة "فك الارتباط" التي طرحها شارون، والتي امتنع نواب هاتين الكتلتين بسببها عن التصويت الى جانب الحكومة، على مدار اربعة شهور مضت.

وجاء تقديم الاقتراح اليوم، مع افتتاح الدورة الصيفية للكنيست، في اجواء توقع رئيس الحكومة اريئيل شارون، ان تكون محمومة غداة الهزيمة الساحقة التي الحقها حزب الليكود به.

وكان رئيس حزب "العمل"، شمعون بيرس، قد دعا مساء امس الاحد، الى اجراء انتخابات مبكرة للكنيست بعد رفض خطة الانسحاب من قطاع غزة من قبل الليكود. وقال بيرس ان "هذا الرفض يعني ان اقلية في البلاد تفرض ارادتها على الاكثرية والطريقة الوحيدة للخروج من هذا الوضع هي اجرء انتخابات مبكرة".

واعتبر بيرس من جهة اخرى ان رفض الليكود الخطة "سيضع اسرائيل في موقع مزعزع من وجهة النظر الدولية". وكان بيرس يشير الى الدعم الذي قدمه الرئيس الاميركي جورج بوش لخطة شارون.


الى ذلك طرح ران كوهين وبتسحاق هرتسوغ، على طاولة الكنيست، مشروع قانون يدعو الى اخلاء مستوطنات قطاع غزة وتسع مستوطنات في الضفة الغربية.