الكنيست تصادق على تعيين ثلاثة وزراء جدد في الحكومة

الكنيست تصادق على تعيين ثلاثة وزراء جدد في الحكومة

صادقت الكنيست، مساء اليوم، بغالبية 65 نائبا، مقابل معارضة41 نائبا، على طلب رئيس الحكومة، اريئيل شارون، المصادقة على تعيين ثلاثة وزراء جدد في حكومته، هم ناتان شيرانسكي، الذي سيتولى شؤون القدس واليهود في العالم، وايفي ايتام (المفدال) الذي سيتولى حقيبة البناء والاسكان، وزبولون اورليف (المفدال) الذي سيتولي حقيبة العمل والرفاه.

وتوجه شارون في اعقاب المصادقة على الوزراء الجدد، مع كامل اعضاء حكومته والعديد من نواب الاحزاب المشاركة في الائتلاف والمدعوين، الى ديوان رئيس الدولة، موشيه كتساف، حيث يقام الحفل التقليدي لاستقبال الحكومة.

وكان شارون قد عرض حكومته امام الكنيست يوم الخميس الماضي، باستثناء الوزراء الثلاثة، حيث تغيب شيرانسكي عن الجلسة لاسباب خاصة، فيما انتظر شارون مصادقة المفدال على تعيين مرشحيها لتسلم المناصب الوزارية، الامر الذي تم امس الأحد فقط.

وكانت مصادر في الليكود المحت في نهاية الاسبوع الماضي الى نية شارون تعيين دان مريدور وزيرا في حكومته، وقالت انه سيتولى شؤون الاجهزة السرية في مكتب رئيس الحكومة. لكن شارون تراجع كما يبدو عن قراره، في ضوء الانتقادات التي وجهت اليه من قبل نواب الليكود الذين قالوا انهم احق من مريدور بالتعيين، كونه ليس عضوا في الكنيست. ومن الذين انتقدوا شارون بشدة، اليوم، كان النائب دافيد ليفي الذي لم يعينه شارون وزيرا في الحكومة. ورفض ليفي المنافسة على منصب رئيس لجنة الخارجية والأمن او الحصول على منصب نائب وزير.
الى ذلك اعلن شارون، امام كتلة الليكود انه قرر توزيع رئاسة جميع اللجان البرلمانية والحكومية، والاحتفاظ لنفسه بلجنة واحدة، هي لجنة "شؤون القطاع غير اليهودي"، اي العرب.

من جهة اخرى يسعى وير المالية بنيامين نتنياهو الى احتضان جميع نواب الليكود المنتمين الى معسكره، كما يبدو. فبعد حصوله على صلاحيات واسعة في وزارة المالية، طلب الى الوزير بلا وزارة، مئير شطريت، الانضمام اليه في وزارة المالية ومشاركته العمل فيها، فيما علم اليوم انه يسعى الى تعيين النائبة روحاما ابراهام نائبة له في وزارة المالية، علما ان ابراهام كانت سكرتيرة نتنياهو الخاصة لدى شغله منصب رئيس الحكومة.