الكنيست يصادق على مشروع قانون يقضي بمنح الجنسية لعناصر "جيش جنوب لبنان"

الكنيست يصادق على مشروع قانون يقضي بمنح الجنسية لعناصر "جيش جنوب لبنان"

صادقت الكنيست اليوم، الاربعاء، بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون يمنح بوجبه عناصر مايسمى بـ"جيش جنوب لبنان" العميل وعائلاتهم الجنسية الاسرائيلية، او مكانة مواطنين دائمين وسيستحقون الحصول على تعويضات عن فترة "خدمتهم" في الميليشيا العميلة. ويبلغ عدد هؤلاء الذين يعيشون في اسرائيل اليوم حوالي 2500.

وقد حصل مشروع القانون، الذي قدمه عضو الكنيست يتساق هرتسوغ ("العمل") على موافقة الحكومة الاسرائيلية. وحظي باغلبية اليوم بعد اتفاق عقده هرتسوغ مع رئيس الائتلاف، عضو الكنيست غدعون ساعر، والذي بموجبه يتم واصلة عملية سن القانون بالتنسيق مع الحكومة.

وسيحصل عناصر الميليشيا ايضا على مخصصات لتأهيل المعاقين بينهم وعلى تعويضات "لخسارتهم املاكهم في لبنان". وتبلغ تكلفة تنفيذ هذا القانون ملايين الشوقل.

واعتبر هرتسوغ المصادقة على القانون بالقراءة التمهيدية "بداية تسديد الدين الاخلاقي الذي استحقوه منذ فترة. فهؤلاء محاربون قاتلوا جنبا الى جنب مع جنود الجيش الاسرائيلي ولذلك فانهم يستحقون العيش بكرامة. وقد فرض على غالبيتهم احكاما صارمة في لبنان وهم مرغمون على البقاء في اسرائيل".

ويذكر انه لدى انسحاب الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان في ايار 2000 هرب الى اسرائيل اكثر من 8500 من هذه العناصر وعائلاتهم. وقد بقي منهم اليوم حوالي 2500 وهم يشكلون نحو 750 عائلة.