اللجنة الوزارية برئاسة شارون تجتمع مساء اليوم لمناقشة مسألة الافراج عن اسرى فلسطينيين

اللجنة الوزارية برئاسة شارون تجتمع مساء اليوم لمناقشة مسألة الافراج عن اسرى فلسطينيين

تجتمع مساء اليوم، الاحد اللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة الاسرائيلية،أريئيل شارون لمناقشة مسألة الافراج عن أسرى ومعتقلين فلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

ومن المقرر ان تناقش اللجنة الوزارية الجدول الزمني لاطلاق سراح ما بين 240 الى 450 اسيرا ومعتقلا فلسطينيا وليس 540 كما كانت ذكرت مصادر في الحكومة الاسرائيلية في وقت سابق من الاسبوع المنصرم .

وحسب مصادر إسرائيلية سياسية، من المتوقع ان تناقش اللجنة الوزارية خلال جلستها اليوم امكانية تعديل المعايير الإسرائيلية لاطلاق سراح الأسرى بحيث يضاف عددا آخر من الأسرى الفلسطينيين ممن يخضعون للتحقيق ولم تصدر بحقهم حتى الان احكام قضائية الى قائمة الأسرى المقرر الافراج عنهم.

وتحاول إسرائيل عبر هذه المسألة زرع الخلافات بين الفصائل الفلسطينية حيث تحاول التفرقة بين الأسرى الفلسطينيين من الفصائل والتنظيمات الفلسطينية المختلفة والتلاعب في هذه القضية عبر افتعال خلافات داخل الحكومة الإسرائيلية تم الاعداد لها مسبقا عبر مسرحية اعلامية.

واعتبرت الفصائل الفلسطينية الاعلان الاسرائيلي ذرا للرماد في العيون ومحاولة لتضليل الراي العام موضحة ان من تنوي اسرائيل اطلاق سراحهم هم معتقلون ادرايون واهالي مطاردين ابقتهم اسرائيل رهائن لمثل هذا الوقت بالاضافة الى مئات المعتقلين تم احتجازهم مؤخرا بهدف الافراج عنهم وتسويق ذلك اعلاميا كخطوة ايجابية من الاسرائيليين في ملف الاسرى والمعتقلين..

وقد رفضت الفصائل الفلسطينية المختلفة الدخول في اللعبة الإسرائيلية وتطالب الفصائل بالافراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين دون فرق بمدة محكوميتهم أو انتماءاتهم.