الليكود يوقع على اتفاقي تحالف مع العمل ويهدوت هتوراة

الليكود يوقع على اتفاقي تحالف مع العمل ويهدوت هتوراة

وقع طاقما المفاوضات في حزبي العمل ويهدوت هتوراة مساء اليوم، الخميس، على اتفاق ائتلاف مع حزب الليكود الحاكم في اسرائيل.

وقالت رئيسة طاقم المفاوضات في العمل، داليا ايتسيك، للاذاعة الاسرائيلية العامة "اشعر بانني ورفاقي ساهمنا في اقامة حكومة ستدخل في كتب التاريخ".

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان حزب يهدوت هتوراة وقع على الاتفاق في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، في مقر وزارة الامن في تل ابيب.

ويذكر ان ان الزعيم الروحي لحزب يهدوت هتوراة، الحاخام يوسف شالوم الياشيف، كان قرر امس انضمام الحزب الى حكومة شارون لمدة ثلاثة شهور يتم بعدها التداول في استمرار تواجد هذا الحزب الديني في الائتلاف الحكومي.

ويشترط يهدوت هتوراة الاستمرار في الائتلاف الحكومي باعادة تفعيل المجالس الدينية اليهودية التي تم تقليص عملها بتأثير من حزب شينوي العلماني الذي بقي شريكا في حكومة شارون حتى الشهر الماضي.

ويعني انضمام يهدوت هتوراة الى الحكومة ان شارون نجح في تجنيد اغلبية داخل الكنيست مؤيدة لخطة فك الارتباط التي سيصوت عليها الكنيست في مطلع الشهر المقبل.

كذلك يضمن شارون بضم العمل ويهدوت هتوراة تدنيد اغلبية بين نواب الكنيست مؤيدة لميزانية الدولة التي يتوقع التصويت عليها يوم الاربعاء القادم.

الجدير بالذكر ان نواب يهدوت هتوراة لن يشغلوا حقائب وزارية وانما منصبي نائب وزير ورئاسة لجان في الكنيست اهمها لجنة المالية.

ونقلت اذاعة الجيش الاسرائيلي مساء اليوم عن عضو الكنيست موشيه غفني من يهدوت هتوراة قوله ان حزبه لن يشارك بصورة فعالة في اقرار وتنفيذ خطة فك الارتباط بالرغم من كونه عضوا في الحكومة.

ومن المتوقع ان يعرض شارون تركيبة حكومته الجديدة على الكنيست يوم الاثنين القادم.

لكن اذاعة الجيش الاسرائيلي قالت انه ما زال من غير الواضح فيما اذا كانت الاتفاقات على توسيع الحكومة ستحظى باغلبية بسبب ميل مجموعة "متمردي" الليكود ويعدون 13 نائبا التصويت ضد الائتلاف او الامتناع عن التصويت.