المحكمة العليا تمنع انصار "جبل الهيكل" من دخول الحرم القدسي خلال عيد الفصح

المحكمة العليا تمنع انصار "جبل الهيكل" من دخول الحرم القدسي خلال عيد الفصح

منعت المحكمة العليا، اليوم الخميس، غرشون سلمون، رئيس التنظيم الفاشي المسمى "امناء جبل الهيكل"، من دخول الحرم القدسي مع انصاره، عشية او خلال عيد الفصح العبري.

وتبنت المحكمة بذلك موقف الشرطة الرافض للسماح بانصار العصابات اليهودية التي تدعو الى المس بقدسية المكان، بل ونسفه، من دخوله، لما ينطوي عليه ذلك من مخاطر امنية".

وكان اللواء ميكي ليفي، قائد الشرطة في لواء القدس،، قد حذر من ابعاد السماح لرئيس حركة "امناء جبل الهيكل" الفاشية، بدخول الحرم القدسي.

ووصف ليفي الحرم القدس بـ"البركان القابل للانفجار"، وقال ان السماح بدخول سلمون الى الحرم سيؤدي الى اندلاع حريق سيمتد لهيبه الى الضفة الغربية وقطاع غزة، بل وحتى الى خارج الحدود.

يشار الى ان الفاشي سلومون يقود مجموعة تطالب بهدم الحرم القدس، بزعم انه يقوم على انقاض الهيكل الثاني، وقد وضعت هذه المجموعة مخططات لاقامة الهيكل الثالث على انقاض الحرم. وكان العديد من اعضاء التنظيم الارهابي اليهودي الذي تم اكتشافه في الثمانينيات من القرن الماضي، قد خطط لقصف الحرم القدسي بالصواريخ.