المستشار القضائي يدعي انه اوعز بفحص تصريحات الحاخامات الذين اعلنوا التمرد على اخلاء البؤر الاستيطانية

المستشار القضائي يدعي انه اوعز بفحص تصريحات الحاخامات الذين اعلنوا التمرد على اخلاء البؤر الاستيطانية

ادعى المستشار القضائي للحكومة، الياكيم روبنشطاين، انه طلب من النيابة العامة للدولة، فحص التصريحات والقرارات التي اعلنها ما يسمى "اتحاد الحاخامات من أجل أرض اسرائيل"، مؤخراً، لتحديد ما اذا كانت تنطوي على تحريض يبرر اتخاذ الاجراءات القضائية ضدهم.

وقال روبنشطاين في معرض رده على رسالة وجهتها إليه النائبة دالية ايتسيك (العمل)، بهذا الصدد، ان الفحص وصل أوجه.

ويناقض ادعاء روبنشطاين هذا، قرارا كان اعلنه في مطلع الشهر الجاري بخصوص تصريحات هؤلاء الحاخامات، حيث قال انه قرر عدم التحقيق معهم مدعيا ان ما قالوه في مؤتمرهم يدخل في اطار حرية التعبير!!

وكانت ايتسيك قد طلبت من روبنشطاين الايعاز بفحص تصريحات هؤلاء الحاخامات بعد اتخاذهم سلسلة من القرارات، بمشارة 500 حاخام، خلال اجتماع طارئ عقدوه في القدس، قبل اسبوعين، في اطار تحركات المستوطنين والاحزاب اليمينية والدينية المتطرفة ضد خارطة الطريق.

وقد زعم الحاخامات في قراراتهم ان "خطة خارطة الطريق تتعارض مع احكام التوراة، وان تطبيقها سيجعل الخطر يتربص بسكان اسرائيل كلهم، وليس بسكان مستوطنات الضفة الغربية وقطاع غزة والجولان فحسب". وبناء عليه دعا هؤلاء "كل من بمقدوره منع تطبيق هذا "الاتفاق" العمل على ذلك، لانه ان لم يفعل يخالف تعاليم التوراة" حسب مزاعمهم. كما زعم هؤلاء ان التوراة تمنع الحكومة من اخلاء اي بؤرة او مستوطنة يهودية!

وقالت ايتسيك في رسالتها الى روبنشطاين "ان هؤلاء الحاخامات يستأنفون ضد الصلاحيات الممنوحة للحكومة الاسرائيلية ، خاصة ما يتعلق بصلاحية اتخاذ القرارات السياسية ذات الصلة بعلاقاتنا مع الفلسطينيين وخارطة الطريق واخلاء البؤر". واتهمت هؤلاء الحاخامات بالتحريض.